إنتر يحسم ديربي الغضب ويحلق بصدارة الكالتشيو

إنتر يحسم ديربي الغضب ويحلق بصدارة الكالتشيو

الاحد ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢١
حسم إنتر (ديربي الغضب) لصالحه، وواصل التحليق في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب فوزه الثمين والمستحق 3 / صفر على مضيفه وجاره اللدود ميلان اليوم الأحد في قمة مباريات المرحلة الثالثة والعشرين للمسابقة.

ارتفع رصيد إنتر، الذي حافظ على صحوته في المسابقة عقب تحقيق انتصاره الرابع على التوالي، إلى 53 نقطة في الصدارة، موسعا الفارق إلى أربع نقاط أمام أقرب ملاحقيه ميلان، الذي تلقى هزيمته الثانية على التوالي، عقب خسارته أمام سبيزيا في الأسبوع الماضي، والتي تسببت في فقدانه الصدارة في المرحلة الماضية.


وافتتح النجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز التسجيل لإنتر مبكرا في الدقيقة الخامسة، ثم أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 57، فيما أضاف البلجيكي روميلو لوكاكو الهدف الثالث في الدقيقة .66

بهذا الهدف، انفرد لوكاكو بصدارة ترتيب هدافي الدوري الإيطالي هذا الموسم برصيد 17 هدفا، متفوقا بفارق هدف على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف يوفنتوس، صاحب المركز الثاني.

يأتي هذا الفوز، ليواصل إنتر تفوقه على ميلان للمباراة الثانية على التوالي، بعدما سبق أن تغلب عليه 2 / 1 في المواجهة الأخيرة التي جرت بينهما بدور الثمانية في بطولة كأس إيطاليا الشهر الماضي.

كما ثأر إنتر لخسارته 1 / 2 أمام ميلان في لقاء الفريقين الذي جرى بجولة الذهاب ببطولة الدوري خلال الموسم الحالي.

في المقابل، جاءت تلك الخسارة لتضاعف من حالة الإحباط لدى جماهير ميلان، على خلفية تراجع نتائج الفريق بالمسابقة في الفترة الأخيرة، حيث تعد هذه هي الخسارة الرابعة للفريق في مبارياته الثماني الأخيرة بالمسابقة.

لم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث بدأت بهجوم متبادل من كلا الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة الخامسة هدفا مبكرا لمصلحة إنتر عن طريق لاوتارو مارتينيز.

وتابع مارتينيز تمريرة عرضية من الجانب الأيسر عن طريق روميلو لوكاكو، ليسدد ضربة رأس رائعة، في حراسة الدفاع، واضعا الكرة على يسار جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى ميلان، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تعانق شباكه.

حاول إنتر استغلال حالة الارتباك التي عانى منها لاعبو ميلان عقب الهدف المبكر، حيث استحوذ لاعبوه على الكرة لكنهم عجزوا عن إيجاد النهاية السعيدة.

بمرور الوقت، اجتاز ميلان صدمة هدف إنتر، وبدأ لاعبوه الدخول لأجواء المباراة، وكاد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش أن يدرك التعادل في الدقيقة 15، حينما تهيأت أمام الكرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد بـ(عقب القدم)، على يسار سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر، الذي أمسك الكرة بثبات.

عاد إنتر لنشاطه الهجومي من جديد، وأضاع لوكاكو فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 26، حينما تابع تمريرة عرضية من جهة اليمين عبر إيفان بيريسيتش، لكن الكرة مرت بغرابة شديدة من أمام اللاعب البلجيكي لتخرج إلى ركلة مرمى.

في المقابل، أضاع ثيو هيرنانديز فرصة التعادل لميلان في الدقيقة 32، حيث تابع تمريرة أمامية أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

لم تمر سوى أربع دقائق، حتى سدد بيريستش كرة زاحفة من على حدود المنطقة، أبعدها دوناروما بصعوبة، لتصل الكرة أمام لاوتارو، المتواجد أمام المرمى مباشرة، لكنه أطاح بها بعيدة تماما عن المرمى، وينتهي الشوط الأول بتقدم إنتر بهدف مارتينيز.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب ميلان، الذي كاد أن يدرك التعادل عن طريق إبراهيموفيتش في الدقيقة 46، لولا براعة هاندانوفيتش، الذي عاد للتألق من جديد بعدما تصدى لضربة رأس من النجم السويدي أيضا في الدقيقة التالية.

وواصل الحارس السلوفيني تألقه بعدما أبعد باقتدار قذيفة من ساندرو تونالي لركنية في الدقيقة .48

سرعان ما هدأ إيقاع ميلان من جديد، ليمنح الفرص لإنتر من أجل العودة للمباراة، ليضيف مارتينيز الهدف الثاني للفريق الملقب بـ(الأفاعي) في الدقيقة .57

ومرر كريستيان إيركسن كرة بينية إلى بيريسيتش، الذي أرسل تمريرة عرضية زاحفة من الجهة اليسرى لمارتينيز، الخالي من الرقابة، الذي سدد مباشرة داخل الشباك.

أضاع لوكاكو فرصة أخرى لإنتر في الدقيقة 63، حينما تلقى تمريرة بينية، ليراوغ الدفاع بمهارة، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، ولكن قابلها تصد رائع من دوناروما.

واستغل إنتر المساحات الخالية في دفاع ميلان، بعدما أضاف لوكاكو الهدف الثالث في الدقيقة 66، حيث تلقى تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من منتصف الملعب قبل أن يصل لحدود المنطقة، ليسدد قذيفة أرضية بيسراه على يمين دوناروما داخل الشباك.

انحصر اللعب في منتصف الملعب عقب هدف إنتر الثالث، وخلت الدقائق الأخيرة من الفرص الخطرة باستثناء قذيفتين من أنتي ريبيتش ورافاييل لياو في الدقيقتين 88 و89، كان لهما هاندانوفيتش بالمرصاد وينتهي اللقاء بانتصار كبير لإنتر.
المزيد من المقالات
x