«جائزة التراث الوطني» تزيد وعي المجتمع بمفهوم الثقافة

«جائزة التراث الوطني» تزيد وعي المجتمع بمفهوم الثقافة

السبت ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢١
أشاد الباحث والمؤرخ د. راشد بن عساكر بجائزة التراث الوطني التي أطلقتها وزارة الثقافة لتكريم الأفراد والمنشآت التي قامت بحماية التراث وحفظه وتعريفه، وأشار إلى أنها ستسهم بشكل كبير في الإثراء المعرفي ونشر الثقافة الحضارية، وستحفظ الإرث الثقافي للمملكة من خلال تحقيق التفاعل والوعي الحضاري، وإثبات الهوية في الماضي والحاضر؛ كونها تراثًا إنسانيًا يعزز نظرة المستقبل.

وأضاف: تشترك الوزارة مع الباحث من منطلق هذه الجائزة في تقديم ما يفيد التراث، من خلال توعية المجتمع بمفهوم الثقافة كصناعة فكرية شاملة، وتعزيز الأثر الإيجابي للأفراد، الأمر الذي يعكس الوعي المجتمعي ويبرز منافع التراث وأهميته الثقافية.


واستطرد: الجائزة دافع مهم لتحسين جودة المخرجات بمعرفة السلبيات المؤثرة على قطاع التراث وإزالتها، مرورًا بتحديد الأطر والأدوار لتحسين الخدمة وتطويرها، بالإضافة إلى التقييم المستمر، وارتباط ذلك بقاعدة معلوماتية للرجوع إليها عند الحاجة، وتوظيفها بشكل سليم.

وتأتي «جائزة التراث الوطني» ضمن مبادرة «الجوائز الثقافية الوطنية»، للاحتفاء بالإنجازات الثقافية للأفراد والمجموعات والمؤسسات، بهدف تشجيع المحتوى والإنتاج الثقافي لخدمة قطاعات وزارة الثقافة.
المزيد من المقالات
x