دعم وزارة الرياضة أوجد الاتحاد السعودي لرياضات المغامرة ملعبا الرياض والدمام للتزلج بداية جيدة للشباب والشابات عدم توافر أماكن مخصصة يعيق انتشار اللعبة طموحنا المشاركة في أولمبياد باريس اهتمام الأندية مفقود لفردية اللعبة

العباد.. إداري رياضة التزلج باتحاد رياضات المغامرة:

دعم وزارة الرياضة أوجد الاتحاد السعودي لرياضات المغامرة ملعبا الرياض والدمام للتزلج بداية جيدة للشباب والشابات عدم توافر أماكن مخصصة يعيق انتشار اللعبة طموحنا المشاركة في أولمبياد باريس اهتمام الأندية مفقود لفردية اللعبة

الاحد ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢١
ما هي أبرز المشاكل، التي تواجه اللعبة؟

- أكبر مشكلة يواجهها لاعبو رياضات المغامرة مثل الـ BMX والتزلج بالألواح وغيرها، هو عدم توافر أماكن مخصصة skate park، حيث إنه عالميا دائما تكون هذه الأماكن متواجدة في كل حي أو مدينة رياضية، وهذا الأمر أثر على تطور هذه الأنواع من الرياضات في المملكة العربية السعودية لكن الشغف لم يتوقف رغم هذه الأسباب، وكنا نمارس هذه الرياضة حسب المتوافر والموجود من الأدوات وباجتهادات شخصية من المجموعة والزملاء، فقد كنا نتدرب في دول مجاورة مثل الكويت والبحرين والإمارات، ورغم كل ذلك كنا نشارك في بطولات على المستويين المحلي والخليجي، وأيضا العالمي والحمد لله دائما كنا نحقق مراكز في البطولات.


ما مدى تطور اللعبة مع إستراتيجية الدعم؟

‏- تحظى هذه الأنواع من الرياضات باهتمام كبير من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية، وكانت من الأخبار المفرحة لنا هو تأسيس اتحاد رياضات المغامرة في المملكة تحت مظلة اللجنة الأولمبية العربية السعودية وبدورها احتضنت رياضات التزلج ويوجد توجه رائع من إدارة التزلج في تطوير هذه الرياضة، حيث تعتزم عقد بطولة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة قريبا، وعموما حاليا يوجد توجه لتوفير أماكن مخصصة لهذه الألعاب، من عدة جهات مثل أمانات المدن والأماكن الترفيهية، على سبيل المثال يوجد ملعب تزلج في الدمام وأيضا في الرياض صحيح أنه يعتبر بسيطا لكن تعتبر بداية جميلة والأجمل هو رؤية الكثير من الشباب والشابات يمارسون هذه الرياضات في أماكنها المخصصة، قبل سنتين قامت هيئة الترفيه باحتضان بطولة عالمية في الأحساء، وكانت مبادرة تحسب لها فعلا كانت فرصة للتعرف أكثر على ثقافة اللعبة والتمرين مع أبطال عالميين. هذه البطولات كنا نحضرها فقط في الكويت والإمارات سابقا. المستقبل مشرق بإذن الله لهذه الرياضات ونطمح بالمشاركة بأولمبياد 2024 في باريس، ودورة الألعاب الآسيوية بالرياض 2034 بإذن الله.

لماذا لا نجد الاهتمام الكافي باللعبة من قبل العديد من الأندية؟

‏- ربما لأن هذا النوع من الرياضات يعتبر من الرياضات الفردية واحترافياً تعتبر جديدة في المملكة، حيث كان ينظر لها سابقا على أنها مجرد لعبة أو موضة فقط رغم أن كثيرا من رياضيي هذه الألعاب شاركوا في بطولات عالمية ومثّلوا المملكة العربية السعودية دوليا بأحسن وجه، وطبعا الإعلام لم يكن يركز على نشر هذه الأخبار وكان لي الشرف في تمثيل الوطن في بطولة أستراليا العالمية في 2009، وشخصيا وبالإنابة عن زملائي ومحبي هذه الألعاب الرياضية أشكركم وأشكر صحيفة «اليوم» على هذه اللفتة الجميلة بالتغطية الصحفية.

ماذا ينقص اللعبة في السعودية؟

‏- الدعم، والأماكن المخصصة، واحتضان البطولات العالمية ودعم الجيل الجديد لأجل تمثيل الوطن في البطولات وإعدادهم لدورة الألعاب الآسيوية في الرياض 2034.

وماذا عن المشاركات الخارجية؟

- ‏مؤخرًا تم ضم رياضات التزلج في الألعاب الأولمبية، وسوف تكون متواجدة في باريس وأيضا احتضان المملكة لدورة الألعاب الآسيوية بالرياض 2034 بحد ذاتها تعتبر بادرة خير، وأحب أن انتهز هذه الفرصة، وأبارك لسيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو وزير الرياضة، والوطن على هذا الإنجاز العظيم. ولذلك يجب الحرص على الاستعداد وتهيئة البيئة المناسبة لتطوير هذه الأنواع من الرياضات واحتضان الموهوبين وتدريبهم جيدا.

كيف ترى مستقبل اللعبة، مع قادم السنوات؟

- قبل سنتين قامت الهيئة العامة للترفيه باحتضان بطولة عالمية في الأحساء، وكانت مبادرة تحسب لهم وفرصة حقيقية للتعرف على ثقافة اللعبة والتمرين مع أبطال عالميين. المستقبل مشرق بإذن الله لهذه الرياضات ونطمح بالمشاركة في بطولات عالمية كثيرة في المستقبل وتشريف الوطن الغالي خير تشريف في تلك المحافل الدولية.

بدأ مسيرته هاويًا، قبل أن يتحول الأمر ليصبح محترفًا، قضى العديد من الساعات لأجل هذه اللعبة، صرف الكثير من ماله حتى يكون بجانبها.. عاصم العباد، الاسم الذي ذاع صيته في عالم رياضة التزلج كيف لا وهو أحد أوائلها، لدرجة أنه خصص وقتًا للسفر إلى عدة دول من أجل المشاركة في بطولات تهتم باللعبة لأكثر من عشر سنوات ماضية حتى انتقل من الهواية إلى الاحتراف، وإدارياً برياضة التزلج في الاتحاد السعودي لرياضات المغامرة.. «اليوم» كان لها هذا الحوار معه:
المزيد من المقالات
x