الأحساء.. إقبال متزايد على مركز لقاح كورونا

المستفيدون يشيدون بالتنظيم وتكامل الخدمات والرعاية

الأحساء.. إقبال متزايد على مركز لقاح كورونا

يواصل مركز لقاحات كورونا الرئيسي في محافظة الأحساء، في مقر المعهد الوطني للتدريب الصناعي «NITI» طريق مطار الأحساء الدولي استقبال المسجلين لأخذ جرعات كورونا وسط جهود مبذولة من القائمين عليه، وإشادة كبيرة من المواطنين لتلك الجهود المبذولة سواء من حيث الاستقبال والتنظيم أو سهولة الإجراءات.

جولة ميدانية


ورصدت «اليوم» في جولة ميدانية بالمركز الجهود المبذولة، والتقت بعدد من المستفيدين، الذين أكدوا ضرورة تسجيل الجميع للحصول على اللقاح لتحقيق المناعة المجتمعية والانتصار على الجائحة.

تطور طبي

وقال المواطن عبدالله العليان «60 عاما»: أشكر حكومتنا الرشيدة على الجهود المبذولة للاهتمام بالمواطن والمقيم وكل مَنْ يعيش على أرض البلاد الطاهرة لمواجهة جائحة كورونا، والحرص على تجهيز وتهيئة مراكز اللقاح، التي من ضمنها مركز لقاحات كورونا بالأحساء، فما وجدته من بداية التسجيل وفور وصولي للمركز إلى أن خرجت منه لهو فخر واعتزاز لتلك الجهود المبذولة، حيث وجدت أجمل ترحيب من كل الموجودين من خلال مروري لإكمال الإجراءات، التي كانت جدا ميسرة، إلى أن أخذت اللقاح ووصولي المحطة الأخيرة، وهو ما جعلني في شعور جميل وارتياح كبير. وأضاف: ما بين الماضي والحاضر اختلفت أمور كثيرة، خصوصا مع ذلك التطور في الطب، ومن ذلك أخذ اللقاح، ولنا ذكرى التطعيم في السابق والحاضر، حيث تشهد مملكتنا الغالية تطورات ونهضة كبيرة، ونسأل الله أن يحفظ بلادنا.

حفاوة الاستقبال

وأضاف المواطن سعود المسيند «75 عاما»: لم أتردد في عملية التسجيل لأخذ اللقاح، حيث طلبت من ابني حجز الموعد أنا وزوجتي -ولله الحمد- منذ بداية توجهنا للمركز هنا في الأحساء، حيث وجدنا كل شيء ميسرا، وسهل الوصول إليه، وهذا ما شجعنا كثيرا، فأنا هنا وغيري أشعر بسعادة وفرح كبير مما وجدته بمركز اللقاح، فمن الوهلة الأولى منذ بداية دخولنا وجدنا الارتياح والترحيب والاستقبال الجميل من جميع الإخوة والأخوات وبكل حفاوة، وندعو الجميع للتسجيل والحجز للحصول على اللقاح والتطعيم، ونسأل الله أن يزيل عنا هذا الوباء، فحكومتنا الرشيدة -حفظها الله- وفرت كل وسائل الوقاية وحرصت على كل مواطن ومقيم، لذلك لا بد من الحرص على أخذ اللقاح لسلامة الجميع ولمواجهة الوباء.

وعي مجتمعي

وذكر المواطن أحمد العبدالقادر «73 عاما»: حضرت إلى مركز اللقاح بالأحساء برفقة ابني بعد أن قمت بالحجز المبكر من أجل أخذ الجرعة الأولى، ولم أتردد في ذلك، فقد وجدنا من القائمين في المركز تسهيلات كبيرة جدا، وتنظيما أكثر من رائع جعلنا في سعادة كبيرة، وهي رسالة لكل أفراد المجتمع بأهمية الحرص على أخذ اللقاح، فهو ولله الحمد آمن، ولعل الجميل في كل ذلك هو الوعي الكبير من المجتمع والمبادرة بالتسجيل.

خدمات متكاملة

وأشار المواطن يوسف السعيد «60 عاما»، إلى أنه حصل على الجرعة الأولى في مركز الظهران، وبعد افتتاح مركز اللقاحات في الأحساء حرص على أخذ الجرعة الثانية به، لتوفيره الوقت والجهد، خاصة أنه يبعد عنه بمدة 20 دقيقة فقط، مبينا أنه مركز متكامل من جميع الخدمات والطاقات الموجودة، التي حرصت على تسهيل كل الأمور، مقدما شكره لحكومتنا الرشيدة على كل ما وفرته وقدمته لصالح الوطن والمواطن، وما يعيش على أرضها وللقائمين على المركز.

أدوار مثالية

ولفت المواطن ماجد الجلواح إلى أنه حصل على الجرعة الثانية من اللقاح بعد أن حصل على الجرعة الأولى بالظهران، مضيفا: ما أسعدني تلك الحفاوة والاستقبال لي ولوالدتي ولكل مَنْ يرغب في أخذ اللقاح من تسهيلات كبيرة، وأدوار مثالية للقائمين عليه، ونصيحتي أنه لكل داء دواء، وحكومتنا -حفظها الله- وفرت هذا الدواء، وأنصح الجميع بأخذ اللقاح إلى أن تزول الغمة عن الأمة. لافتا إلى أنه منذ دخوله للمركز حرص المسؤولون على إحضار الكرسي المتحرك لوالدته، وأنهوا كل الإجراءات بيسر إلى أن حصلت على اللقاح ووصولها إلى المحطة الأخيرة.

الالتزام بالاحترازات

وقال المواطن محمد الدوسري: بعد أن حصلت على الجرعة مسبقا حرصت على التسجيل والحجز لزوجتي، وحضرنا للمركز ووجدنا ما يسعدنا ويسعد كل مراجع، من حفاوة الاستقبال والابتسامة وتسهيل الإجراءات، فكل الشكر لحكومتنا الرشيدة على هذه الجهود المباركة، وكل الشكر للقائمين على هذا المركز، ومن هنا ندعو الجميع للتقيد بالإجراءات الاحترازية والمسارعة في التسجيل للحصول على اللقاح من أجل الحفاظ على سلامة الجميع.

إشارات ومسارات

وأشادت الصيدلية الإكلينيكية في مستشفى الولادة والأطفال لطيفة بو موزة، بتنظيم وزارة الصحة لمركز تلقي لقاح كورونا من إشارات ومسارات، مشيرة إلى أنها تلقت الجرعة الثانية، ولم تشعر بأي ألم أو قلق، مضيفة: تم استقبالي بشكل ممتاز، ومن ثم توجيهي لغرفة تلقي اللقاح بلا تعطيل أو انتظار، بعد ذلك قامت الموظفة بسؤالي أسئلة استباقية حول الأمراض المزمنة والحساسية، وبعد اكتمال المعلومات تم شرح الأعراض الجانبية الممكن تواجدها، وبعد ذلك تلقيت الجرعة ولم أشعر بها أبدًا، ونفخر بجهود حكومتنا الرشيدة وسط هذه الأزمة بدءا بتطبيق الاحترازات إلى توفير لقاح «كوفيد 19» في وقت قصير جدًا، وأحث الجميع على الالتزام بالتعليمات والتسجيل في تطبيق «صحتي» لتلقي اللقاح.

تنظيم عالٍ

وبيَّنت المواطنة آمنة ناصر أنها تلقت الجرعة الأولى لها، وسط ترحاب وحفاوة وتنظيم، إضافة إلى وجود مرافقين لها منذ دخولها للمركز وحتى خروجها، وقالت «كنت خائفة نوعًا ما من الألم ولكنني تعجبت بعدما تلقيت اللقاح؛ فلم أشعر بأي ألم ولا وجع!.. وأشكر جميع مَنْ قام على تحقيق ذلك».

تطعيم بلا ألم

وقالت المواطنة هياء المسيند: حضرت إلى المركز أنا وزوجي رفقة ابننا وحرصنا منذ وقت مبكر على التسجيل وحجز الموعد للحصول على اللقاح -ولله الحمد- حصلنا على الجرعة الأولى، وقد سعدنا كثيرا بكل ما وجدناه، وهي دعوة للجميع بأهمية أخذ اللقاح، فنحن ولله الحمد لم نشعر بألم وكل الأمور سهلة جدا وميسرة.

طواقم متخصصة

وكان تجمع الأحساء الصحي، قد أوضح أنه تم تجهيز مركز اللقاحات الرئيسي بجميع الخدمات الأساسية وبتصميم يسمح باستقبال أعداد كبيرة وبطريقة منظمة، بما يتماشى مع التدابير الاحترازية والوقائية، وبسعة 96 عيادة. وأشار إلى أنه يعمل لإضافة 3 مراكز لتلقي اللقاحات، ليصل مجموع العيادات 200 عيادة، يديرها نخبة من الطواقم الطبية المتخصصة، وموزعة جغرافياً في مختلف مدن المحافظة لضمان سهولة وصول المستفيدين، وذلك في كل من مستشفى الملك فيصل العام في مدينة الهفوف، ومستشفى الأمير سعود بن جلوي في مدينة المبرز، ومستشفى العمران العام في مدينة العمران، وبطاقة استيعابية إجمالية تتجاوز 10.000 مستفيد يومياً.

توجيهات رشيدة

ودعا تجمع الأحساء الصحي المواطنين والمقيمين للمبادرة بالتسجيل عبر تطبيق «صحتي»؛ لأخذ اللقاح حفاظًا على صحتهم وسلامتهم -بإذن الله - من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مجدداً تذكير الجميع بمجانية اللقاح للجميع، إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة في سبيل التصدي لتفشي الفيروس في المملكة.

382 متعافيا من «كوفيد 19».. و38 ألف فحص جديد

أكدت وزارة الصحة أنها ستتوسع في تدشين المزيد من مراكز لقاح فيروس «كورونا»، لتشمل كل مناطق المملكة، وذلك تواصلاً لجهودها في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، والحد من انتشار الفيروس، داعية الجميع إلى التسجيل عبر تطبيق «صحتي» للحصول على اللقاح، ومجددةً تذكير الجميع بمجانية اللقاح، وذلك إنفاذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة.

وأعلنت الصحة عن تسجيل 325 حالة مؤكدة خلال الـ24 ساعة الماضية، وتعافي 382 حالة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 2489 منها 510 حالات حرجة. وبيَّنت الصحة أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 374.691 حالة، وبلغ عدد حالات التعافي 365.745 حالة. وأشارت إلى تسجيل 3 حالات وفاة جديدة ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 6457 حالة «يرحمهم الله جميعاً»، وإجراء 38.376 فحصا مخبريا.

ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز «937» للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات فيروس «كورونا».
المزيد من المقالات
x