تقرير استخباراتي يربط بين أردوغان وهجوم إرهابي بهولندا

تقرير استخباراتي يربط بين أردوغان وهجوم إرهابي بهولندا

السبت ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكد تقرير استخباراتي هولندي مسرب وجود صلة بين رجب طيب أردوغان وهجوم ترام «أوتريخت» المتهم فيه رجل تركي.

وأشار التقرير إلى استغلال حادث إطلاق النار على مسجد كرايستشيرش في نيوزيلندا (15 مارس 2019) المتورط به رجل متعصب من قبل أردوغان صاحب الخطاب العام المعادي للغرب، للعب دور في التحريض، تأثر به التركي جوكمان تانيش المتهم بشن هجوم أوتريخت في نفس العام بهولندا.


وبحسب التقرير الذي أعدته هيئة تنسيق الأمن القومي ومكافحة الإرهاب، والمكون من 30 صفحة، فإن أهداف أردوغان المتمثلة في الأفكار، يتم نشرها في المجتمع التركي بهولندا من خلال «الجمعيات التركية الهولندية».

ووفقا لصحيفة «زمان» التركية المعارضة، يلفت التقرير إلى تمتع المنظمات التركية بعلاقات قوية مع المنظمات التركية في هولندا، لا سيما «الشبابية».

وتتفاعل هذه المجموعات بدورها مع دعاة أتراك ويتواصلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يمجدون المتطرفين ويتبادلون الرسائل المعادية للغرب وكذلك المعادية للسامية.

ويسلط التقرير الضوء على علاقة تركيا بجماعات معينة بما في ذلك «هيئة تحرير الشام» في سوريا، حيث وفر أردوغان مجالا للحركات الأخرى بما في ذلك «جبهة المغيرين الشرقيين».

يذكر أن التركي جوكمان تانيش متهم بشن هجوم في 18 مارس 2019، بإطلاق نار جماعي على قطار في أوتريخت، مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 7 آخرين.

وقال جوكمان في يوليو 2019 أمام محكمة في أوتريخت: «أنا لست مشتبها به، أعترف بارتكاب الجريمة».

وخلال جلسة المحكمة، اتهم جوكمان الجنود الهولنديين بقتل مسلمين خارج البلاد، وقال: إنه رفض سلطة القضاء والقوانين والدولة الهولندية.

وقال ممثلو الادعاء إن هناك دليلا واضحا على وجود «دوافع إرهابية» وراء الجريمة، وأشاروا إلى خطاب عُثر عليه في سيارة استخدمت للفرار.
المزيد من المقالات
x