رفضت الارتهان لأنقرة.. سماء تونسية مغلقة بأمر النقابات

رفضت الارتهان لأنقرة.. سماء تونسية مغلقة بأمر النقابات

السبت ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢١
تسعى شركة الخطوط الجوية التونسية إلى إيجاد مخرج بعد أن نفذت شركة «تاف» التركية التي تشغل مطار «الفضية» التونسي حجزا تحفظيا على كافة الحسابات المصرفية التابعة لها، ما دعا إلى توقف حركة النقل الجوي في البلاد الجمعة، بسبب إضراب دعت إليه نقابات عمالية.

وفي نوفمبر 2019، أثارت تصريحات نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل، أكبر النقابات العمالية في البلاد، حول إبرام السلطات صفقة «مشبوهة» مع الشركة التركية المشغلة لمطار النفيضة الدولي، الجدل بشأن الارتهان لأنقرة.


وقال الطبوبي وقتها في مقطع فيديو يظهر فيه خلال حوار مع صحيفة لابراس المحلية الناطقة بالفرنسية: إنه تم إبرام اتفاق لتمكين الجانب التركي من تخفيض بنحو 65 % في امتياز استغلال مطار النفيضة الحمامات الدولي من خلال جدولة ديونه، لافتا إلى أن الاتفاق تم في سرية تامة، وتابع: كأننا أهدينا مطار النفيضة مجانا للأتراك.

ووفقا لموقع «نسمة» التونسي، فإن كافة نقابات مجمع الخطوط الجوية التونسية، ستدخل في إضراب مفتوح عن العمل ابتداء من منتصف أمس الجمعة.

وحجزت شركة «تاف» التركية، التي تشغل مطاري «النفيضة» في الحمامات و«الحبيب بورقيبة» في المنستير، على الحسابات البنكية للخطوط التونسية، بمبلغ قدره 8 ملايين يورو، مقابل ديون متراكمة بذمة الناقل المحلي، بقيمة 20 مليون يورو، دون اعتبار كلفة التأخير، التي تعود إلى سنة 2015، حسب المديرة العامة للشركة التركية لخدمات وتشغيل المطارات، كاهنة مملوك.

وطبقا لما أعلنه الكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل في أريانة محمد الشابي، فإن الإضراب سيوقف حركة النقل الجوي تماما في تونس.
المزيد من المقالات
x