دعوة أممية للتحقيق بالهجوم الإرهابي على «سبها» الليبية

«الرئاسي» يشدد على سرعة تشكيل الحكومة الجديدة

دعوة أممية للتحقيق بالهجوم الإرهابي على «سبها» الليبية

الجمعة ١٩ / ٠٢ / ٢٠٢١
أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة الهجوم بقذائف الهاون في منطقة المنشية بمدينة «سبها» الليبية.

ودعت البعثة السلطات إلى ضمان إجراء تحقيق مستقل وحيادي وسريع في هذا الهجوم على المدنيين، الذي وصفته بالشنيع، وإلى إحالة الجناة إلى المحاكمة.


وسقطت قذائف هاون مجهولة المصدر مساء الأربعاء على عشرات المحتفلين بالذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير الليبية؛ ما أسفر عن مقتل طفل وإصابة 29 شخصاً آخرين بينهم طفلان.

من جهته، أعرب مجلس النواب الليبي عن إدانته بأشد العبارات استهداف المدنيين بمدينة سبها، الذي راح ضحيته طفل وعدد من الجرحى.

وأكد المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، أن المجلس يطالب كل الأجهزة الأمنية بضرورة ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.

الجرائم والانتهاكات

بدورها، أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها للواقعة التي تسببت في وفاة الطفل عبدالرحمن العابد، إلى جانب إصابة عدد من الأشخاص بينهم طفلان في حالة حرجة نقلا إلى مركز سبها الطبي.

وأعربت اللجنة، عن استنكارها استمرار الجرائم والانتهاكات بحق الأطفال في ليبيا جراء النزاعات المسلحة والتوترات الأمنية، التي تشهدها مدن البلاد بين الفترة والأخرى، محذرة من أن الأطفال ليسوا هدفاً، ويجب حمايتهم في جميع الأوقات أينما كانوا، ويجب على جميع الأطراف الامتناع عن شن هجمات على البنية التحتية المدنية.

كما طالبت، مكتب النائب العام ووزارة الداخلية بفتح تحقيق عاجل وشفاف وشامل في هذا الاعتداء وضمان ملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة، وإنزال أشد العقوبات بهم.

الاجتماع الأول

على صعيد متصل، عقد المجلس الرئاسي الليبي الجديد المنتخب ليل الأربعاء اجتماعه الأول بمقره المؤقت بالعاصمة طرابلس، بحضور رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، وعضو المجلس عبدالله اللافي، فيما شارك العضو موسى الكوني عبر الاتصال عن بُعد.

وتناول الاجتماع عددًا من المحاور استهلت بضرورة العمل على حث رئيس الحكومة بتشكيل حكومته في المدة المحددة، وفق ما جاء في مخرجات الحوار السياسي الليبي، كما ناقش المجلس أيضا خلال الاجتماع آليات تنفيذ ما يتعلق بالاستحقاق الانتخابي المقرر في ‏ 24 ديسمبر القادم.

وقرر المجلس دعوة لرئيس المفوضية العليا للانتخابات الأسبوع القادم؛ من أجل التشاور؛ لضمان توفير أفضل الظروف للانتخابات القادمة.

دعم عربي

وفي وقت سابق، تلقى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي اتصالا هاتفيا من الأمين العام لجامعة الدول العربية لتهنئته بمنصبه، وعبر فيها أحمد أبو الغيط عن دعم الجامعة للسلطة التنفيذية الجديدة والمسار السياسي، وتشكيل الحكومة الجديدة بما يلبي طموحات الشعب الليبي.

فيما التقى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس البعثة الأممية يان كوبيش برئيس مجلس النواب عقيلة صالح في مدينة القبة.

وأثنى المبعوث الخاص على دور رئيس مجلس النواب المهم في استئناف العملية السياسية، والإسهام في إنجاح ملتقى الحوار السياسي.

وثمَّن المبعوث الخاص كوبيش الدعم الكامل من عقيلة صالح لعقد جلسة لمجلس النواب؛ من أجل منح الثقة للحكومة الجديدة، وشددت مباحثات الطرفين على أهمية الالتزام بموعد إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021.
المزيد من المقالات
x