7 جلسات بمؤتمر مكة لإدارة المخاطر

7 جلسات بمؤتمر مكة لإدارة المخاطر

اختتمت، أمس، أعمال مؤتمر مكة المكرمة الافتراضي عن إدارة المخاطر وتأثيرها على الجودة والصحة والسلامة المهنية، والذي نظمته أمانة العاصمة المقدسة.

وأكد أمين العاصمة المقدسة م.محمد القويحص، أهمية مشاركة خبراء ومختصين من القطاع الحكومي والقطاع الخاص للمساهمة في عرض التجارب الناجحة لإدارة المشاريع والمخاطر المحتملة، مشيرا إلى حرص الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على حوكمة المشاريع، ورفع مستوى جودتها، والارتقاء بها إلى المعايير الدولية، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 للمساهمة في بناء الإنسان وتنمية المكان.


وأوضح مدير مكتب إدارة المشاريع PMO بالأمانة م.عبدالله الحازمي أن المؤتمر ضم نخبة من الخبراء والمختصين في مجال إدارة المخاطر والكوارث والأزمات، ومقيمين معتمدين في التخطيط الإستراتيجي والجودة والصحة والسلامة المهنية، في 7 جلسات مباشرة على مدى يومين، ناقشت التهديدات الحالية والمستجدة، وطُرق التحكم والاستجابة للمخاطر وإدارتها، إضافةً إلى مناقشة إدارة مخاطر المشاريع الهندسية، وكيف تأثرت الجودة والسلامة بجائحة فيروس «كورونا»، ومناقشة أهم الأساليب والطرق في معالجته، وذلك بحضور 770 زائراً شاركوا في الجلسات الحية على المسرح الافتراضي.
المزيد من المقالات
x