120 متطوعا ينجحون في الحد من ازدحامات كورنيش الخبر

في إطار الحملة التوعوية لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية

120 متطوعا ينجحون في الحد من ازدحامات كورنيش الخبر

الأربعاء ١٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
أطلقت بلدية محافظة الخبر حملتها التوعوية لمتابعة تطبيق المتنزهين بالواجهة البحرية وكورنيش الخبر الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، والالتزام بالتباعد الجسدي، وجاءت الحملة بالشراكة مع جمعية ود الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية والتطوع الصحي بصحة الشرقية، بعد أن نجح نحو 120 متطوعًا ومتطوعة من هذه الجهات بالعطلة الأسبوعية الماضية في الحد من الازدحامات بكورنيش الخبر، والعمل على تقيد المتنزهين بالجلوس في الدوائر التي حددتها البلدية على امتداد المسطحات الخضراء بالكورنيش.

وثمّن رئيس بلدية محافظة الخبر م. سلطان الزايدي، مشاركة المتطوعين والمتطوعات في تحقيق أهداف الحملة من خلال توعية مرتادي الكورنيش والواجهة البحرية وتطبيق التباعد الجسدي بين المتنزهين، بما يحقق الهدف الرئيسي بالحد من التجمع، مؤكدًا أن هذه المبادرة أتاحت فرصة للمشاركين الشباب لنشر الوعي بين أفراد المجتمع، مضيفًا أن بلدية الخبر تسعى لتبني جميع الأفكار والمبادرات التي من شأنها تحقيق الأهداف الرئيسية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.


وأوضحت رئيس مجلس إدارة جمعية ود الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية بالخبر، نعيمة الزامل، أن المبادرة جاءت نتيجة التطورات الأخيرة في ارتفاع أعداد الإصابات، وفرض بعض الإجراءات الاحترازية بالمجتمع، مشيرة إلى سعي الوحدة الشبابية بالجمعية وفريق ود التطوعي إلى الحد من هذه الإصابات، والتأكد من تطبيق المتنزهين بالكورنيش الإجراءات الاحترازية الصحية، حيث تستمر الحملة خلال الإجازات الأسبوعية حتى انتهاء هذه الجائحة.وأشار مدير التطوع الصحي بالمنطقة الشرقية، ثامر الدرعان، إلى مشاركة 120 متطوعًا ومتطوعة من التطوع الصحي بصحة الشرقية في هذه الحملة التوعوية، من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، والحرص على التزام المتنزهين بلبس الكمامة، علمًا بأن منصة التطوع بصحة الشرقية، والتي وصل عدد المسجلين بها لأكثر من ١٨ ألف متطوع صحي بالمنطقة الشرقية، وطوال فترة الجائحة، حرصت على مشاركة المجتمع من خلال تفويج المتطوعين بالعديد من الفرص التطوعية، إيمانًا بدور صحة الشرقية بالجانب التوعوي.
المزيد من المقالات
x