أمير الشرقية: العمل التطوعي قيمة أصيلة تمثل منهج ديننا الحنيف

أكد أثرها الإنساني والاجتماعي الراسخ

أمير الشرقية: العمل التطوعي قيمة أصيلة تمثل منهج ديننا الحنيف

الأربعاء ١٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على تقرير لأبرز مشاريع وبرامج جمعية العمل التطوعي، خلال عام 2020، التي شملت مبادرات الجمعية أثناء جائحة «كورونا»، من تأهيل ورفع جاهزية المتطوعين.

كما اطلع سموه، خلال استقباله رئيس مجلس إدارة جمعية العمل التطوعي محمد البقمي، وعددا من منسوبي الجمعية، في مكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، على دليل التطوع أثناء الجائحة، وتعقيم وتنظيف المساجد والجوامع بالمنطقة الشرقية، والمسح الميداني في المناطق المعزولة أثناء فترة الجائحة، وتوعية المتسوقين بالإجراءات الوقائية في مراكز التسوق، وتجهيز وتوزيع السلال الغذائية على الفئات الأكثر حاجة أثناء الجائحة.


وأشاد سموه بالتقرير، مستذكرا جهود نجيب الزامل -رحمه الله-، في الجمعية، ووصفه برجل التطوع الأول، وهنأهم على حصول الجمعية على المركز الثالث كأعلى جمعية؛ تفعيلا لمنصة العمل التطوعي في المملكة والمركز الأول على مستوى المنطقة الشرقية.

وأكد سموه حرص القيادة -أيدها الله- على دعم الأعمال التطوعية، لما لها من أثر إنساني واجتماعي راسخ، إلى جانب ما تمثله هذه الأعمال التطوعية من قيمة أصيلة غرست منذ القدم وتنمو مع الزمن لتمثل منهج ديننا الإسلامي الحنيف.

من ناحيته، قدم البقمي شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على توجيهاته ودعمه لعمل الجمعية، سائلا الله التوفيق والسداد.
المزيد من المقالات
x