ماضي وحاضر «الصقر»!

«آراء المغردين»

ماضي وحاضر «الصقر»!

الأربعاء ١٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
أثار لقب «الصقر» جدلًا واسعًا في منصات التواصل الاجتماعي منذ توقيع اللاعب عبدالله الحمدان عقد انتقاله إلى فريق الهلال، وتحديدا بعد أن كتب حساب الهلال الرسمي تغريدة قال خلالها: «الصقر هلالي»، حيث ظهر المهاجم الدولي السابق نايف هزازي عبر حسابه الشخصي في منصة سناب شات، وتحدث أن هذا اللقب هو اللقب الخاص به، مؤكدا أن هناك عدة ألقاب أصبحت رمزا لعدد من اللاعبين، فبمجرد ذكر اللقب يتم معرفة الشخص المذكور مباشرة، وضرب مثالا بلقب القناص، فعند سماعه مباشرة كل الأذهان تتجه إلى النجم الدولي السابق ياسر القحطاني، لتشتعل منصات التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد ومعارض، حيث يرى بعض المشجعين أن لقب «الصقر» لقب قديم وسبق وأن لُقب به عدد من اللاعبين، منهم مهاجم الاتحاد السابق نزار عباس، ولاعب الهلال السابق محمد العنبر، وعدد من المهاجمين السعوديين، فيما كانت هناك آراء أقل من الأولى وهي مؤيدة لحديث المهاجم نايف هزازي، وأوضح عدد من المشجعين أن مثل هذه الألقاب لا تضيف الكثير، ولا تعني، وأن ضررها أكبر من نفعها، وبينوا أن المهاجم الدولي السابق مالك معاذ لم يكن له لقب ثابت، وعلى الرغم من ذلك كان واحدا من أفضل المهاجمين السعوديين، ولديه ذكريات لا تنسى خاصة في الأراضي اليابانية عندما استطاع أن يتلاعب بالدفاعات اليابانية بها، ويسكن الكرة في الشباك ضمن البطولة الآسيوية للمنتخبات عام 2007.
المزيد من المقالات
x