أمين عام الجامعة العربية يحذر من تصعيد الحوثي بمأرب

أمين عام الجامعة العربية يحذر من تصعيد الحوثي بمأرب

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، من مغبة التصعيد الحوثي في مدينة مأرب، محملاً ميليشيا الحوثي المسؤولية كاملة عن تدهور أوضاع اليمنيين، وإطالة معاناة الملايين جراء استمرار الصراع. وأكد في بيان أمس، أن ميليشيا الحوثي استفادت من تغيرات معينة على الساحة الدولية، وتسعى لتحقيق مكاسب سياسية عبر تصعيد عسكري يستهدف مناطق مأهولة بالسكان، مشيرا إلى أن هذا التصعيد الخطير يجعل استئناف العملية السياسية أصعب وأبعد منالا.

وشدد أبو الغيط على أن الحل السياسي يقتضي ابتداء وقفا فوريا للعمليات العسكرية، داعيًا ميليشيا الحوثي إلى الالتزام بوقف كامل لإطلاق النار على الجبهات كافة، بما في ذلك وقف الهجمات ضد أهداف على أراضي المملكة العربية السعودية.


وجدد أبو الغيط تأكيده أن قوات التحالف العربي أظهرت الالتزام والمسؤولية اللازمين حيال خفض التصعيد، مشيرا إلى أن الأزمة الإنسانية في اليمن تشكل مصدر قلق كبير للجامعة العربية.

وأوضح البيان أن الأمين العام للجامعة العربية من المقرر أن يشارك في مؤتمر دعت له الأمم المتحدة برئاسة مشتركة من السويد وسويسرا مطلع الشهر القادم، من أجل حشد نحو 4 مليارات دولار مطلوبة من المانحين الدوليين لمواجهة الأزمة الإنسانية باليمن، التي طالت نحو 24 مليون نسمة من أبنائه.

من جهة أخرى، لقي ما لا يقل عن 30 عنصراً من ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، اليوم مصرعهم، وجرح آخرون، بنيران الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة المشجح غربي محافظة مأرب.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، «إن أبطال الجيش والمقاومة سحقوا مجاميع حوثية حاولت، الهجوم على مواقع عسكرية في جبهة المشجح». مؤكداً مصرع ما لا يقل عن 30 حوثياً وعدد من الجرحى، فيما لاذ مَنْ تبقى من العناصر المهاجمة بالفرار.

وأوضح أن مدفعية الجيش استهدفت مصادر نيران في ذات الجبهة، وتمكنت من إخمادها، ودمّرت مخزن أسلحة في محيط الجبهة، كما دمّرت أطقم كانت في طريقها لتعزيز الميليشيات ومقتل وجرح كل مَنْ كانوا على متنها.
المزيد من المقالات
x