الشباب والفتح .. صدارة وهروب

في افتتاح منافسات الجولة 19

الشباب والفتح .. صدارة وهروب

الأربعاء ١٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
تنطلق اليوم الأربعاء منافسات الجولة التاسعة عشرة، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة أربع مباريات، إذ يلتقي في الأولى الرائد والوحدة، وفي الثانية، أبها والباطن، وفي الثالثة الشباب والفتح، وفي الرابعة الأهلي والعين.

الأهلي vs العين


الشباب

الفتح

الباطن

أبها vs الباطن

الشباب vs الفتح

يضع الأهلي النقاط الثلاث هدفا له عندما يواجه العين على الملعب الرديف بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول.

والتقى الفريقان هذا الموسم مرتين كانت الأولى في الدوري وانتهت بفوز الأهلي 4-2، والثانية في كأس الملك وانتهت بفوز العين 2-0 في مفاجأة من العيار الثقيل.

ويدخل الأهلي المباراة، وهو في المركز الثاني، برصيد 34 نقطة جمعها من 18 مباراة، فاز في 10 وتعادل كما خسر في 4 مباريات، فيما يدخل العين وهو في المركز الأخير برصيد 13 نقطة جمعها من 18 مباراة، فاز في 4 وتعادل في واحدة وخسر 13 مباراة.

وبعد تعادله مع جاره الاتحاد في ديربي جدة، يبحث الأهلي عن النقاط الثلاث للبقاء منافسا على الصدارة والمحافظة على مركزه الحالي. ورغم تعثره في بعض مبارياته الست الأخيرة بالتعادل، إلا أنه حافظ على سجله خاليا من الهزائم. ويفتقد الفريق في مباراة الليلة لاعبه الروماني الكسندر ميتريتسا لكنه يستعيد المدافع طلال عبسي بعد غياب طويل.

ومع أن العين أجرى عدة تغييرات على المستوى الفني والعناصري، إلا أن نتائجه ما زالت دون الطموح، فبعد خسارته بالخمسة أمام الهلال عاد وخسر بالثلاثة أمام الفتح، ولكن رغم ذلك ما زال يتمسك بالأمل في البقاء ويحاول تكرار سيناريو مباراة الكأس، والعودة بالنقاط الثلاث التي قد تكون بداية العودة لطريق الانتصارات.

يبحث الشباب عن الفوز الخامس تواليا، عندما يستقبل الفتح على ملعب نادي الشباب بالرياض، في مباراة مهمة للفريقين رغم تباين الطموحات والأهداف بينهما.

وتعتبر مباراة الليلة هي الرابعة والعشرين التي تجمعهما في الدوري، حيث التقيا 23 مرة سابقة، فاز الشباب في 8 وفاز الفتح في 6 وحضر التعادل في 9 مباريات، وسجل هجوم الليث 27 هدفا، في حين سجل هجوم النموذجي 25 هدفا.

ويتربع الشباب على قمة الترتيب برصيد 38 نقطة، جمعها من 18 مباراة، فاز في 11 وتعادل في 5 وخسر مباراتين، بينما تقدم الفتح للمركز الحادي عشر، برصيد 22 نقطة، جمعها من 18 مباراة، فاز في 6 وتعادل في 4 وخسر 8 مباريات.

وفرض الشباب شخصيته في مبارياته الأخيرة، وأصبح أكثر حضورا على مستوى الأداء والنتائج وهو ما مكنه من الانقضاض على الصدارة قبل أن يوسع الفارق مع أقرب منافسيه إلى أربع نقاط، ويسعى إلى حصد ثلاث نقاط جديدة تعزز من موقفه في القمة خصوصا وأنه يدخل المباراة بعد عودة مدافعيه أحمد شراحيلي ومحمد سالم.

ورغم صعوبة مهمة الفتح الذي نجح في تحقيق فوزه الأول بعد ست مباريات خسر نصفها وتعادل في النصف الآخر، إلا أنه سيحاول الخروج بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل، لا سيما وأن مركزه الحالي يحتم عليه ذلك حتى لا يجد نفسه محاصرا بخطر الهروب..

يسعى أبها إلى تجاوز خسارته الثقيلة أمام الاتفاق، عندما يستضيف الباطن على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة.

وتعتبر المباراة، هي الثالثة التي تجمعهما هذا الموسم، إذ تقابلا مرتين، الأولى في ذهاب الدوري، والثانية في كأس الملك، وانتهت كلتا المباراتين بفوز الباطن بنتيجة واحدة 3-0.

ويحتل أبها المركز العاشر برصيد 24 نقطة، جمعها من 18 مباراة، فاز في 7 وتعادل في 3 وخسر 8 مباريات، في حين يحتل الباطن المركز الثالث عشر برصيد 20 نقطة، جمعها من 18 مباراة، فاز كما تعادل في 5 وخسر 8 مباريات.

ورغم تواجد أبها في منطقة الدفء إلا أن نتائجه إجمالا ما زالت متذبذبة، فتارة يكون في القمة كما حدث أمام الهلال، وتارة أخرى يكون عكس ذلك، كما كان أمام الاتفاق عندما خسر برباعية، ويطمح الفريق الجنوبي في استعادة نغمة الانتصارات والاستقرار في مناطق الوسط، خصوصا وأن صفوفه ستشهد عودة قائده التونسي كريم العواضي ومدافعه الجزائري مهدي تاهرات اللذين تغيبا عن المباراة الماضية بداعي الإصابة.

وبعد فوزه المهم على مضيفه الرائد، يخطط الباطن لتكرار السيناريو أمام مضيفه أبها، والعودة بالنقاط الثلاث للتقدم خطوة في سلم الترتيب، وفي نفس الوقت تأكيد أفضليته أمام منافسه، لا سيما وأنه مكتمل الصفوف.

الوحدة

الرائد

الرائد vs الوحدة

يتطلع الرائد للخروج من دوامة النتائج السلبية، عندما يواجه الوحدة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، في مباراة مهمة لكلا الفريقين.

والتقى الفريقان في الدوري، 27 مرة سابقة، فاز الوحدة في 11 وفاز الرائد في 9 وحسم التعادل 7 مباريات، وسجل هجوم الفرسان 47 هدفا، فيما سجل هجوم رائد التحدي 35 هدفا.

ويمتلك الرائد الرابع عشر 19 نقطة، جمعها من 18 مباراة، فاز في 5 وتعادل في 4 وخسر 9 مباريات، بينما يمتلك الوحدة التاسع، 24 نقطة، جمعها من 18 مباراة، فاز في 7 وتعادل في 3 وخسر 8 مباريات.

وتسببت النتائج السلبية التي كان آخرها الخسارة أمام الباطن، في تراجع الرائد في سلم الترتيب، وأصبح مهددا بالهبوط في حالة استمرار نزيف النقاط، ولهذا سيرمي بكل ثقله من أجل مسح إخفاقاته السابقة وحصد النقاط الكاملة التي ستعيد له الثقة وتبعده ولو مؤقتا عن صراع الهبوط.

ونجح الوحدة في إنهاء سلسلة نتائجه السلبية بعد فوزه على مضيفه الفيصلي برباعية، ويأمل في مواصلة انتصاراته والعودة بالنقاط الثلاث لتحسين مركزه في وسط الترتيب، خصوصا وأنه يدخل المباراة بمعنويات عالية وصفوف مكتملة بعد عودة نجم وسطه البرازيلي انسيلمو ديمورايس.
المزيد من المقالات
x