المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

ارتفاع العقود الآجلة للأسهم وانتعاش أسعار الطاقة

مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز يسيران على المسار الصحيح للوصول إلى أعلى مستويات جديدة على الإطلاق بعد تحقيق أرقام قياسية نهاية الأسبوع الماضي

ارتفاع العقود الآجلة للأسهم وانتعاش أسعار الطاقة

ارتفعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية يوم الثلاثاء، مما يشير إلى أن المؤشرات الرئيسية يمكن أن تصل إلى مستويات قياسية في أول جلسة تداول لها بعد انتهاء عطلة يوم الرئيس في الولايات المتحدة.

وارتفعت العقود الآجلة المرتبطة بمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.5 ٪، وتقدمت العقود المرتبطة بمؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.7 ٪، وذلك بعد أن أغلق كلا المؤشرين يوم الجمعة عند أعلى مستوياتهما على الإطلاق. وارتفعت العقود المرتبطة بمؤشر ناسداك 100 ذي التكنولوجيا الثقيلة بنسبة 0.4 ٪.


ويركز المستثمرون على آفاق حزمة التحفيز الإضافية، والدعم المقدم من البنوك المركزية، ودورهما في قيادة الانتعاش الاقتصادي الواسع. ويستعد الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي لتقديم نسخة تشريعية من اقتراح الرئيس جو بايدن، وضخ حزمة جديدة للإغاثة من تأثيرات فيروس كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار هذا الأسبوع، كما تعززت المعنويات من خلال طرح اللقاحات، وانخفاض معدلات الإصابة بفيروس «كوفيد- 19» في العديد من البلدان.

وقالت سيما شاه، كبير المحللين الإستراتيجيين في شركة برينسيبال جلوبال أدفايزرز: «يبدو أن حزمة التحفيز المالي ستكون على الأكبر». وأضافت: «التراجع الأخير - إن وجد - تحسن حقًا. وأخبار التحفيز المالي عززت للتو ما كان يتوقعه الجميع من انتعاش في السوق».

وتسببت درجات الحرارة قارسة البرودة التي انتشرت عبر أجزاء من الولايات المتحدة في حدوث ارتفاع جديد في أسواق الطاقة. وارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي بنسبة 5.6 ٪، لتصل إلى 3.07 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. ونظرًا لاستخدام الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء والحرارة، فإن سعره يميل إلى الارتفاع أثناء فترات البرد، كما قال محللون إن إنتاج الغاز من المرجح أن يتقلص بسبب الظروف الحالية.

وارتفعت العقود الآجلة للبنزين 5.2 ٪ إلى 1.78 دولار للغالون. وأفادت تقارير إعلامية بأن العديد من المصافي الكبيرة، التي تحول النفط الخام إلى وقود قابل للاستخدام، أغلقت أبوابها بسبب درجات الحرارة المنخفضة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت، المعيار القياسي في أسواق الطاقة الدولية، بنسبة 0.3 ٪ أمس الثلاثاء، ولكن السعر ظل بالقرب من أعلى مستوى له منذ يناير 2020.

وقال كارستن برزيسكي، الرئيس العالمي لأبحاث الماكرو في آي إن جي جروب: «من الواضح أن نسيم القطب الشمالي هذا يزيد الطلب على النفط والتدفئة بشكل عام». وأضاف: «من الواضح أن هذا شيء يجب مراقبته».

على الجانب الآخر، سجلت أسعار البيتكوين ارتفاعًا قياسيًا بين عشية وضحاها، حيث وصلت إلى 49950 دولارًا، وفقًا لبيانات من كوين ديسك. وتراجعت العملة المشفرة منذ ذلك الحين قليلاً، وتم تداولها مؤخرًا عند 49010 دولارات.

ومن المقرر أن يستمر موسم الأرباح، حيث من المقرر أن تعلن كل من شركتي سي في أس هيلث وبلانتيير تكنولوجيز عن النتائج ربع السنوية قبل افتتاح السوق. وستصدر المجموعة الأمريكية الدولية الأرقام بعد إغلاق السوق.

وقال تشارلز هيبوورث، مدير الاستثمار في جام إنفستمنتس: «جميع الأرباح التي يتم الإبلاغ عنها بشكل عام أعلى بكثير من معظم التقديرات».

وأضاف إن الأرباح القوية وبدء طرح اللقاح دفعا المستثمرين إلى أن يصبحوا أكثر تفاؤلاً بشأن تعافي القطاعات الأشد تضرراً من الوباء. وأضاف هيبورث: «ما زلنا عالقين في الانتعاش الحالي الذي يتخذ مسارا على شكل حرف K، حيث توجد مناطق معينة من السوق تعمل بشكل جيد بينما تتعرض مناطق أخرى لأضرار اقتصادية، والآن بدأ السوق يعتقد أن كل شيء سيعود إلى قوته».

وفي أسواق السندات، ارتفع العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى 1.227 ٪ مقارنة بـ 1.199 ٪ يوم الجمعة، حيث ترتفع العوائد عندما تنخفض الأسعار.

وحول العالم، ارتفع مؤشر ستوكس يوروب 600 القاري بنسبة أقل من 0.1 ٪.

أما في آسيا، فتم إغلاق التبادلات في الصين القارية بسبب عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

وارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 1.9 ٪ في اليوم الأول من التداول بعد فترة العطلات، حيث قادت أسهم الطاقة والبنوك المكاسب. وارتفع مؤشر 200 S & P / ASX الأسترالي وكوسبي المركب الكوري الجنوبي بنسبة 0.7 ٪ و0.5 ٪ على التوالي.

وقفز مؤشر نيكي 225 الياباني بنسبة 1.3 ٪ بنهاية التداول. وارتفعت أسهم شركة سوفت بنك جروب للتكنولوجيا اليابانية بنسبة 4.1 ٪ لتصل إلى 10،420 ين، متجاوزة أعلى مستوى إغلاق سابق لها، والذي حققته بسبب ارتفاع أسهم التكنولوجيا.

- ساهم تشونغ كوه بينغ في كتابة هذا المقال.
المزيد من المقالات