تدشين أول مشروع نموذجي لإسكان العمالة بالمدينة

تدشين أول مشروع نموذجي لإسكان العمالة بالمدينة

الثلاثاء ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
نوّه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بالخطوات التي اتخذتها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- يحفظه الله - في التعامل الإنساني مع العمالة الوافدة خلال جائحة كورونا المستجد، من خلال إقرار الأُطر والتشريعات التي تكفل المحافظة على صحتهم وسلامتهم فضلاً عن تهيئة الظروف المعيشية المُناسبة، وتوفير الرعاية والعناية الكاملة التي تُمكنهم من المشاركة الفاعلة في منظومة التنمية بصفتهم أحد عوامل الإنتاج الرئيسية والضرورية.

وقال سموه خلال تدشين أول مشروع نموذجي لإسكان العمالة بالمدينة المنورة، ويتسع لحوالي 3000 عامل، على مساحة 39.8 ألف متر مربع، أمس، «إن ديننا الحنيف يحثنا على التعامل الإنساني مع الأجير بأفضل معاملة، ونحن مؤتمنون على صحتهم وأمنهم وسلامتهم، وسنعمل كل ما في وسعنا لتحقيق ذلك إلى حين موعد عودتهم إلى بلادهم سالمين غانمين، باعتبارهم ضيوفاً مساهمين في التنمية».


وأوضح سمو أمير منطقة المدينة المنورة، أن المشروع الجديد لإسكان العمالة، يأتي كنموذج للحلول السريعة التي أقرّتها اللجنة الرئيسية بالمنطقة، لدراسة أوضاع سكن العمالة الوافدة وتصحيح المواقع المُخالفة، بعد أن رُصد في شهر شعبان الماضي وجود أكثر من 17 ألف عامل في مساكن مكتظة داخل الأحياء واعتماد آلية التعامل معها، مقدماً شكره وتقديره لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ممثلة بأمانة المنطقة والغرفة التجارية والشركاء في القطاع الخاص على جهودهم في إنجاز هذا المشروع الذي سيتبعه عدد من المشاريع المماثلة في عدد من المواقع خلال المرحلة المُقبلة وبطاقات استيعابية أكبر.
المزيد من المقالات
x