10 آلاف مستفيد من «كيف تختار تخصصك الجامعي؟»

10 آلاف مستفيد من «كيف تختار تخصصك الجامعي؟»

الثلاثاء ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
استفاد أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة من المرحلة الثانوية على مستوى المملكة، من البرنامج الافتراضي «كيف تختار تخصصك الجامعي؟»، الذي نظمته عمادة القبول والتسجيل بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وبثته عبر منصاتها، ومنصة «عين» التابعة لوزارة التعليم، ضمن مشروع «أفق»، وقدمته وكيلة عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة د. عبير رشيد.

وذكر عميد القبول والتسجيل د. عبدالله آل مريح أن هذا البرنامج ضمن حزمة برامج مشروع أفق التنموي، الذي يستهدف بناء شراكة مجتمعية فعالة داخل وخارج الجامعة لتوعية طلبة المرحلة الثانوية من خلال الزيارات المدرسية والمعارض الحضورية والافتراضية واللقاءات التعريفية والحملات الإلكترونية بحسابات العمادة الرسمية بقنوات التواصل الاجتماعي لتعريفهم بالمسارات والكليات والتخصصات وشروط وآليات القبول بالجامعة ومساعدتهم على اكتشاف ميولهم واختيار التخصص الجامعي بدقة وعناية بناء على أمنياتهم وقدراتهم وفرصهم المتاحة بالجامعة.


من ناحيتها، أفادت مقدمة البرنامج وكيلة عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة د. عبير رشيد، بأن مرحلة الثانوية العامة من المراحل المهمة والحاسمة في حياة الطلبة، وهي مرحلة يمر فيها الطالب بخطوات مهمة وإلزامية تؤهله للتقديم على الجامعات، ما يزيد من حجم المسؤولية لديه، ويشعره بشيء من القلق، ويعد هذا القلق أمرا معتادا ما لم يتجاوز المعدل الطبيعي الذي يؤدي إلى تعطيل الإنجاز لديه والتأثير سلبيا على استكمال متطلبات التخرج ومن ثم اختيار التخصص بالشكل المأمول.

وبيَّنت أن هذا البرنامج يكشف المردود السلبي الناجم عن الاختيار الخاطئ للتخصص الجامعي ومنها التسرب أو التعثر الأكاديمي، وزيادة الضغوطات النفسية والأكاديمية للطالب بالإضافة إلى الحاجة لتغيير التخصص في المستقبل، مشددة على ضرورة التوازن أثناء رحلة البحث عن التخصص ما بين ميول وقدرات الطالب وربطها قدر الإمكان بفرص سوق العمل في المملكة العربية السعودية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.

وأكد مساعد عميد القبول والتسجيل لشؤون القبول تركي التركي أن عمادة القبول والتسجيل تحرص كل الحرص على استدامة تقديم البرامج واللقاءات والمشاركة في المعارض المقامة لطلبة المرحلة الثانوية من خلال مشروع أفق التنموي، الذي يعقد للسنة الرابعة على التوالي باعتباره أحد المشاريع المنبثقة من مبدأ المسؤولية المجتمعية على العمادة وإسهاما في تحقيق رؤية المملكة 2030، وقد حظي هذا المشروع بحصد جائزة أمير المنطقة الشرقية لسنابل الحصاد بالتعاون مع إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية والجهات ذات العلاقة.

ونوه بتفاعل الطلبة للقاء الذي استفاد منه أكثر من عشرة آلاف طالب وطالبة من المرحلة الثانوية وأسرهم على مستوى المملكة، ما يعكس الحاجة لمثل هذه اللقاءات التوعوية والتثقيفية التي تساعد الطلبة على اكتشاف ميولهم وترتيب رغباتهم بالشكل الصحيح أثناء الفترة السنوية لتقديم طلبات الالتحاق بالجامعة.
المزيد من المقالات
x