جمع 180 عينة من 50 مزرعة لكشف «المبيدات الزراعية»

جمع 180 عينة من 50 مزرعة لكشف «المبيدات الزراعية»

الثلاثاء ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
جمع قسم الصحة النباتية، التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، عينات عشوائية من المنتجات الزراعية المعدة للتسويق، وإرسالها للمختبر؛ للكشف عن نسبة متبقيات المبيدات الزراعية، وذلك خلال الحملات التفتيشية المكثفة على مزارع المنطقة الشرقية، وأسواق النفع العام، التي شملت «الدمام، والخبر، وحفر الباطن، والأحساء، والقطيف، وقرية العليا، والجبيل».

وأوضح مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، أن الحملة جمعت أكثر من 180 عينة، من أكثر من 50 مزرعة وسوقا، مشيرًا إلى أنه تتم مخالفة صاحب العينة حسب النظام والتعليمات في حالة ثبوت وجود نسبة متبقيات مبيدات أعلى من الحد المسموح به دوليًا، بالإضافة إلى إتلاف المحصول.


وأهاب م. المطيري بالمزارعين، ضرورة وأهمية الاهتمام بوسائل السلامة أثناء القيام بعملية المكافحة، والتقليل من استعمال المبيدات في مكافحة الآفات المختلفة، واختيار المبيد الأقل سمية، والأقل فترة تحريم قدر الإمكان.

من ناحيته، أكد رئيس قسم الصحة النباتية بالفرع م. عمار السيهاتي أن بقايا المبيدات، أو ما تسمى بـ«متبقيات المبيدات»، هي كميات أو تراكيز المبيدات التي تبقى على سطح أو داخل المنتجات الزراعية والغذائية بعد معاملتها بالمبيدات، وتختلف هذه التراكيز باختلاف نوع المحصول ونوع المبيد.

وأشار إلى أن لكل مبيد فترة تحريم، وفترة التحريم هي الفترة التي يُمنع فيها حصاد المحصول بعد رش أو بعد المعاملة بالمبيدات، كما يوجد أكثر من 350 نوعًا من المبيدات الزراعية يتم الكشف عنها في المختبر.

جاء ذلك ضمن حملة الوزارة في رصد متبقيات المبيدات على مستوى المملكة؛ للتأكد من نسب المبيدات ومطابقتها للنسب المصرح بها دوليًا، حرصاً منها على سلامة الأمن الغذائي للمستهلك وتقديم أفضل الخدمات.
المزيد من المقالات
x