هجمات قرصنة على فرنسا بـ«سنتريون»

هجمات قرصنة على فرنسا بـ«سنتريون»

الثلاثاء ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
أصدرت وكالة الأمن الإلكتروني الوطنية الفرنسية، تقريرا يسرد تفاصيل عن اكتشاف هجمات قرصنة كبرى على العديد من مؤسسات البلاد بين عامي 2017 و2020، ونُفذت عبر برنامج المراقبة «سنتريون».

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن البرنامج نفسه تستخدمه وزارة العدل بجانب عدد من الشركات الفرنسية الكبيرة.


وذكر التقرير أن الهجمات تُذّكر بالأنشطة السابقة، التي قامت بها مجموعة القرصنة الإلكترونية «ساندوورم»، التي يشتبه في ارتباطها بجهاز الاستخبارات الروسي.

ومع ذلك، لم يتهم التقرير صراحة روسيا، لكنه يركز على المنهج الفني للهجمات.
المزيد من المقالات
x