تحويل لاتسيو للمحكمة الاتحادية بسبب انتهاكات لبروتوكولات فيروس كورونا

تحويل لاتسيو للمحكمة الاتحادية بسبب انتهاكات لبروتوكولات فيروس كورونا

الثلاثاء ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
قال الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إنه حول لاتسيو ورئيسه كلاوديو لوتيتو وطبيبي النادي إيفو بولتشيني وفابيو روديا إلى المحكمة الاتحادية الوطنية بعد التحقيق في انتهاكات محتملة لبروتوكولات كوفيد-19.

وذكر الاتحاد الإيطالي في بيان أن النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى اتهم "بانتهاك اللوائح الاتحادية وعدم اتباع البروتوكولات الصحية".


وقال روبرتو راو المتحدث باسم لاتسيو في بيان "نثق في عدالة النظام القضائي والتي ستعكسها قرارات المحاكم المختصة بعد الحصول على صورة أكثر وضوحا للحقائق والمعلومات في هذه القضية".

وبدأ التحقيق مع النادي في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني حول انتهاكات محتملة لبروتوكولات اختبارات كوفيد-19. وتم تفتيش ملعب التدريب الخاص بالنادي ومصادرة نتائج المسحات.

واتهم لوتيتو بأنه "فشل في تطبيق أو مراقبة الامتثال للقواعد الخاصة بالفحوصات الصحية والاتصالات الضرورية مع السلطات الصحية المحلية المختصة".

وتتضمن قائمة الانتهاكات عدم إبلاغ السلطات الصحية المحلية عن حالات إيجابية، وعدم منع ثلاثة لاعبين من حضور حصة تدريبية بعد تلقيهم نتيجة إيجابية لفحوصهم والفشل مرتين في تطبيق فترة عزل مدتها عشرة أيام للاعب لم تظهر عليه أعراض وشارك بعدها في مباراة بالدوري الإيطالي.

وقال لاتسيو في البيان "إنها مسألة تتعلق بتفسير القواعد بشأن احتواء انتشار كوفيد-19 سواء من حيث واجب التواصل مع السلطات الصحية المحلية والتفسير العملي لبعض معايير البروتوكول الطبي".
المزيد من المقالات
x