إيقاف التعامل مع أي شركة أجنبية مقرها الإقليمي خارج المملكة 

إيقاف التعامل مع أي شركة أجنبية مقرها الإقليمي خارج المملكة 

الاثنين ١٥ / ٠٢ / ٢٠٢١
- القرار تحفيزاً لتطويع أعمال الشركات والمؤسسات الأجنبية التي لها تعاملات مع حكومة المملكة

- يسعى نحو خلق الوظائف والحد من التسرب الاقتصادي ورفع كفاءة الإنفاق


- يضمن أن المنتجات والخدمات الرئيسية التي يتم شراؤها يتم تنفيها بالمملكة وبمحتوى محلي

- يأتي تماشياً مع إعلان مستهدفات استراتيجية عاصمة المملكة الرياض 2030

- لن يؤثرعلى قدرة أي مستثمر في دخول الاقتصاد السعودي وإصدار الضوابط خلال 2021

صرح مصدر مسؤول بأن حكومة المملكة العربية السعودية عازمة على إيقاف التعاقد مع أي شركة أو مؤسسة تجارية أجنبية لها مقر إقليمي في المنطقة في غير المملكة ابتداء من ( 1 / 1 / 2024م )، ويشمل ذلك الهيئات والمؤسسات والصناديق التابعة للحكومة أو أي من أجهزتها.

وأشار المصدر إلى أن ذلك يأتي تحفزاً لتطويع أعمال الشركات والمؤسسات الأجنبية التي لها تعاملات مع حكومة المملكة والهيئات والمؤسسات والصناديق التابعة للحكومة أو أي من أجهزتها، وسعياً نحو خلق الوظائف والحد من التسرب الاقتصادي ورفع كفاءة الإنفاق وضمان أن المنتجات والخدمات الرئيسية التي يتم شراؤها من قبل الأجهزة الحكومية المختلفة يتم تنفيذها على أرض المملكة وبمحتوى محلي مناسب.

كما أشار المصدر إلى أن هذا التوجه يأتي تماشياً مع إعلان مستهدفات استراتيجية عاصمة المملكة الرياض 2030 خلال منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار الذي عُقد مؤخراً وتم خلاله الإعلان عن عزم 24 شركة عالمية نقل مقراتها الإقليمية إلى الرياض.

وأكد المصدر أن ذلك لن يؤثر على قدرة أي مستثمر في الدخول في الاقتصاد السعودي أو الاستمرار في التعامل مع القطاع الخاص، وسيتم إصدار الضوابط المتعلقة بذلك خلال عام 2021م.
المزيد من المقالات
x