«الصحة»: تصاعد إصابات كورونا بعدة مناطق.. وعودة توريدات اللقاح مجددا

الداخلية: 48 % ارتفاعا في مخالفات الإجراءات الاحترازية

«الصحة»: تصاعد إصابات كورونا بعدة مناطق.. وعودة توريدات اللقاح مجددا

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي، أهمية استمرار الحفاظ على اتباع الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، واستغلال الأيام المقبلة، لتعود منحنيات الإصابة إلى التراجع، مؤكدا أن تمديد الإجراءات الوقائية والاحترازية تؤكد اهتمام المملكة بصحة الإنسان.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بمشاركة المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، أن هناك عددا من مناطق المملكة لا تزال ترصد تصاعدا في تسجيل الحالات، مشددا على أن تطبيق تباعد، يعد أحد أهم التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، وساهم في الحد من انتشار الجائحة، مؤكدا أن التطبيق يساعد على تنبيه الأشخاص عند اختلاطهم دون علمهم بمن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.


وأشار إلى أن عدد الذين تلقوا اللقاح حتى الآن بلغ 446 ألفا و940 شخصا، مؤكدا نجاح جهود عودة التوريدات للمملكة مجددًا، لتشمل كافة المناطق.

وأضاف د. العبدالعالي، إنه تم تسجيل 322 ‏حالة جديدة للإصابة بفيروس كورونا، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 372 ألفا و732 حالة، من بينها 2714 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 459 حالة حرجة، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى 363 ألفا و585 حالة بإضافة 282 حالة تعاف جديدة، بينما بلغ عدد الوفيات 6433 حالة، بإضافة 4 حالات وفاة جديدة.

وقال إن مراكز «تأكد» أجرت 7 ملايين و192 ألفا و537 مسحة، وإن عيادات «تطمن» قدمت خدماتها لمليون و939 ألفا 728 مراجعا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لعدد 27 مليونا و522 ألفا و981 حالة عبر مركز (937)، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة، 13 مليونا و6 آلاف و509 فحوص مخبرية.

‬من جانبه أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، أهمية أن يعي الفرد دوره ومسئوليته نحو حماية المجتمع في هذه الظروف الاستثنائية، للحد من خطر انتشار الإصابة بالفيروس، مؤكدا أهمية التصدي لخطر بث الشائعات والترويج للأخبار التي تثير الهلع والرهبة.

وأوضح أن الإجراءات التي أعلنتها وزارة الداخلية، جاءت بناء على ما رفعته الجهات الصحية بشأن عودة معدل الإصابات للارتفاع، ما يستدعي تكثيف الجهود لتفادي مخاطر ارتفاع المنحنى الوبائي في مناطق المملكة من خلال التصدي لحالة التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية والبروتوكولات المعتمدة، لتحقيق السيطرة المثلى على الوضع الوبائي، مشيرا إلى ارتفاع معدلات رصد المخالفات خلال هذا الأسبوع بنسبة 48 %، مقارنة بالأسبوع الماضي.

وقال إن رجال الأمن سيقومون بمتابعة الالتزام بذلك في كافة المواقع التي تقع تحت اختصاصها ومساندة الجهات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص وذلك في الأماكن العامة والأحياء السكنية والتجمعات المخالفة في الاستراحات وغيرها وذلك في المناطق والمدن وفي القرى والهجر والمراكز لضبط أي مخالفات واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها، وحث الجميع على الاستفادة من خدمات وزارة الداخلية الإلكترونية المقدمة للمواطن والمقيم والزائر عبر منصة «أبشر» دون الحاجة لمراجعة مقار الجهات الأمنية والاستفادة من أكثر من 200 خدمة إلكترونية.
المزيد من المقالات
x