بحث تجويد المنظومة التعليمية وبناء مجتمع معرفي

بحث تجويد المنظومة التعليمية وبناء مجتمع معرفي

الاحد ١٤ / ٠٢ / ٢٠٢١
عول مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية المكلف د.سامي العتيبي، كثيرًا، على قيادات تعليم المنطقة بقطاعيه البنين والبنات؛ للمضي قدما في ترجمة تطلعات وزارة التعليم، والتي تعمل على قدم وساق بإشراف مباشر من قبل وزيرها د.حمد آل الشيخ، في سبيل تطوير وتجويد خارطة منظومتها التعليمية والإدارية، لتلقي في نهاية المطاف بظلالها الإيجابية على مخرجها النهائي والمتمثل في الطالب والطالبة، لبناء مجتمع معرفي يتواكب والرؤية الطموحة للمملكة 2030، وذلك في ظل الدعم السخي لقطاع التعليم من قبل قيادتنا الرشيدة « أعزها الله» لإيمانهم التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائها.

وأكد د.العتيبي، لدى ترؤسه فعاليات ورشة عمل المشاريع ذات الأولوية تعليميًا للفصل الدراسي الثاني، والذي نظمته إدارة الاشراف التربوي بتعليم المنطقة، أمس، بحضور المساعدة للشؤون التعليمية لقطاع البنات فاطمة الفهيد، ومدير إدارة الإشراف عبدالرحمن الزهراني، وسط مشاركة مديري مكاتب التعليم، إلى جانب عدد من الإدارات المعنية بقاعة الاجتماعات الرئيسية بمبنى تعليم الشرقية بالدمام، أهمية التفات جميع قائدي وقائدات المدارس بأهمية رصد وإدخال وتثبيت الغياب يومياً في نظام نور بما يتوافق مع تسجيل الحضور في منصة مدرستي، داعيًا في الوقت نفسه الجميع للاستمرار في حث الخطى وتبني معايير الجودة في جميع مفاصل الأعمال الموكلة إليهم.


من ناحيته، أشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إلى حزمة من المحاور التي جاءت ضمن ورشة العمل انطلاقاً من استعراض برنامج تعزيز الفهم القرائي والكتابي، إضافة للوقوف على المحور الخاص بالاختبارات التكوينية لقياس التحصيل الدراسي، وصولاً لمحور الاستعداد للاختبارات الدولية.

واختتمت الورشة بحزمة من التوصيات التي تصب في مسار تحقيق الأهداف المنشودة.
المزيد من المقالات
x