بعد خراب مالطا.. الهلال يقيل رازفان!!

بعد خراب مالطا.. الهلال يقيل رازفان!!

الاثنين ١٥ / ٠٢ / ٢٠٢١
بعد صبر طويل، اتخذت إدارة نادي الهلال قرار إقالة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو عملاً بالمثل القائل «أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً».

وكانت الخسارة أمام ضمك أمس الأحد 1-0 في ختام مباريات المرحلة الثامنة عشرة للدوري السعودي لكرة القدم هي الضربة القاضية لانفصال الهلال عن لوشيسكو.


وقررت إدارة الهلال الاستعانة بالبرازيلي روجيرو ميكالي مدرب درجة الشباب بشكل مؤقت.

وجاءت إقالة لوشيسكو بسبب الضغط الجماهيري الغاضب من سوء نتائج الفريق في الفترة الأخيرة، حيث تعرض الهلال للخسارة خمس مرات في آخر 13 مباراة كما تعادل في مثلها ولم يحقق الفريق الفوز سوى في ثلاث مباريات فقط.

كما خسر الفريق كأس السوبر السعودي وخرج من كأس الملك، وفقد صدارة الدوري وتراجع للمركز الثالث، ولم يتمكن الهلال من تحقيق فوزين متتالين.

وقال لوشيسكو في تصريح تلفزيوني عقب الخسارة من ضمك: «ما نتعرض له لم يمر به الهلال منذ فترة طويلة، لكن ما يسبقها يعتبر فترة تاريخيه حققنا فيها إنجازات كبيرة وبذلنا مجهودا بدنيا وذهنيا كبيرا، ونواجه بعض الصعوبات حاليا وهي فترة تبعت فترة زاهية».

وحقق لوشيسكو ثلاثة تاريخيه مع الهلال في الموسم الماضي عندما توج بلقب دوري أبطال آسيا ولقب الدوري ، ولقب كاس الملك .

وتابع لوشيسكو: «من الصعب أن نضع اللوم على اللاعبين، الكل يبذل مجهودا، وأولوياتنا هي معالجة الوضع وسنقاتل في المرحلة المقبلة، لكن افتقدنا الثقة في بعض الأوقات والجودة في اتخاذ القرار وردات الفعل عند اللعب تحت ضغط، كما عانينا من بعض الإصابات أخلت باتزان الهلال، كما أن اللاعبين العائدين من الإصابات كانوا يحتاجون لمزيد من الوقت لاستعادة مستواهم، وكل هذه الأمور أثرت على مسيرة الهلال، ونحن نعرف كل هذه الأسباب في الداخل الهلالي والطريقة التي يمكن الخروج بها من الأزمة، لكن الجمهور قد يصعب عليه تقبلها، وفي النهاية هذه كرة القدم لابد أن تواجه مثل هذه الأمور».

وأوضح لوشيسكو: «الوضع الآن أصبح صعبا، فالمنافس قد يتقدم ويصعب من اللعب».

من جانبه اعتبر سامي الجابر أن الوقت قد حان لاتخاذ قرار بإقالة لوشيسكو. وقال الجابر عبر حسابه في «تويتر»: إن الإدارة الحالية للهلال برئاسة فهد بن نافل، تمتلك الشجاعة الكافية لاتخاذ القرار. وتابع: الإدارة الهلالية تميزت بالهدوء ومنحت الوقت الكافي لعودة الفريق بنجومه ومدربه للمظهر المعروف عن الهلال بغض النظر عما يتحقق من نتائج.

وأضاف: لذا أجزم أن الإدارة تمتلك الشجاعة لاتخاذ قرار الاستغناء عن رازفان، وأعتقد أنه حان الوقت لهذا القرار. واختتم: ابن نافل منح رازفان الفرصة الأخيرة وسيكون شجاعا في إقالة رازفان الذي حقق مع الفريق منجزات رائعة لكنها أصبحت ماضيا، فالهلال يصنع التاريخ ويكتب المستقبل.
المزيد من المقالات
x