غينيا تسجل أول إصابات بإيبولا منذ 2016

غينيا تسجل أول إصابات بإيبولا منذ 2016

الاحد ١٤ / ٠٢ / ٢٠٢١


قالت سلطات الصحة في غينيا إن الفحوص أثبتت إصابة ثمانية أشخاص بفيروس إيبولا في جنوب شرق البلاد توفي ثلاثة منهم، في أول عودة محتملة للمرض منذ أسوأ تفش في العالم في الفترة بين عامي 2013 و2016.


وأصيب المرضى بالإسهال والقيء والنزيف بعد حضورهم مراسم دفن في منطقة جويكي. وقالت هيئة الأمن الصحي اليوم الأحد إن الثمانية ثبتت إصابتهم بالفيروس وإن الخمسة الذين لا يزالون على قيد الحياة جرى عزلهم في مراكز العلاج.

ويُعتقد بأن آخر تفش كبير لفيروس إيبولا في غرب أفريقيا بدأ في غينيا وأودى بحياة ما لا يقل عن 11300، وكانت غالبية الإصابات في غينيا وليبيريا وسيراليون.

وقالت هيئة الأمن الصحي إن اختبارات ثانية تجرى لتأكيد التشخيص، في حين يعكف موظفو الصحة على تتبع وعزل المخالطين لهذه الحالات.
المزيد من المقالات
x