وزير داخلية السودان يتوعد مرتكبي أعمال التخريب شمال كردفان

وزير داخلية السودان يتوعد مرتكبي أعمال التخريب شمال كردفان

الاحد ١٤ / ٠٢ / ٢٠٢١
أدان وزير الداخلية السوداني، الفريق أول عز الدين الشيخ، أمس السبت، عمليات التخريب التي حدثت بولاية شمال كردفان، مشيدا بالجهود التي تمت من قبل حكومة الولاية.

ووجه الشيخ، بحسب ما أوردته وكالة السودان للأنباء (سونا) أمس «بضرورة اتخاذ العقوبات الرادعة لكل الذين تسببوا في الأحداث مع تشديد الإجراءات الأمنية وفرض هيبة الدولة».


وعقد مجلس الوزراء بأمانة حكومة ولاية شمال كردفان اجتماعا مشتركا مع لجنة أمن الولاية والوفد الاتحادي برئاسة الفريق أول عز الدين الشيخ وزير الداخلية، بحضور خالد مصطفى آدم والي شمال كردفان وأعضاء اللجنة.

ووفق الوكالة، قدم والي شمال كردفان، رئيس لجنة أمن الولاية، شرحا لمجمل الأوضاع الأمنية والخدمية بالولاية والأحداث التي شهدتها الولاية والأضرار التي نجمت عن ذلك، إلى جانب الإجراءات التي اتخذتها حكومة الولاية ولجنة الأمن لتدارك تلك الأحداث.

وناقش الاجتماع تقريرا عن الأحداث التي وقعت بمدن الولاية من تخريب ونهب وسرقة والإجراءات التي تمت.

وكان وزير الداخلية وصل إلى مدينة الأبيض صباح أمس على رأس وفد كبير يضم عددا من المسؤولين من الحكومة الاتحادية والجهات الأمنية والعسكرية لتفقد الأماكن التي تضررت جراء الأحداث التخريبية الأخيرة التي شهدتها مدن الولاية المختلفة.

وكان خالد مصطفى آدم، والي ولاية شمال كردفان رئيس لجنة إزالة التمكين بالولاية، أصدر الجمعة توجيها باتخاذ الإجراءات القانونية فى مواجهة كافة عناصر ورموز النظام البائد.
المزيد من المقالات
x