المملكة تؤكد لمجلس الأمن اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على سلامة أراضيها

أعمال الحوثيين جرائم حرب شنيعة.. ويجب محاسبتهم وفق القانون الدولي

المملكة تؤكد لمجلس الأمن اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على سلامة أراضيها

السبت ١٣ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكدت المملكة أنها ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها وفقًا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية.

جاء ذلك في رسالة بعث بها مندوب المملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي إلى مجلس الأمن الدولي مساء الخميس، عقب استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لمطار أبها الدولي.


وقال المعلمي في الرسالة: بناء على تعليمات من حكومتي، أكتب مرة أخرى بخصوص استمرار الأعمال العدائية العسكرية التي ترتكبها ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ضد المملكة في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأضاف: استهدف مطار أبها الدولي في 10 فبراير 2021 في هجوم شنته ميليشيات الحوثي الإرهابية أدى إلى حريق في طائرة مدنية.

جريمة حرب

وأكد السفير المعلمي، أن مثل هذا العمل الإرهابي الذي يستهدف البنية التحتية المدنية ويهدد المسافرين المدنيين الأبرياء هو جريمة حرب شنيعة، ويجب محاسبة مليشيات الحوثي وفق القانون الإنساني الدولي.

وأردف: تتخذ المملكة كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها وفقًا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية.

وتابع المعلمي: تستمر مثل هذه الأعمال الإرهابية التي يقوم بها الحوثيون في تقويض جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، وستؤدي إلى زعزعة الأمن الإقليمي والسلام الدولي، داعياً مجلس الأمن إلى التنديد بشدة بهذه الأعمال وتحمل مسؤوليته تجاه مليشيات الحوثي المدعومة من إيران لوقف تهديداتها للسلم والأمن الدوليين ومحاسبتها، مطالباً المجلس بتعميم هذه الرسالة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن.

إدانة دولية

كانت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا أدانت في بيان مشترك، الخميس، الهجوم الذي استهدف بطائرة مسيّرة مفخّخة مطار أبها الدولي في جنوب المملكة .وأكدت أن هذا الاعتداء الذي تبنّاه الحوثيون في اليمن يشكّل «انتهاكاً للقانون الدولي» الذي يحمي المناطق المدنية.

وقالت وزارات خارجية الدول الثلاث في البيان إنها وإذ «تدين بشدة» الهجوم على مطار أبها، تشدد على أن «الهجمات المستمرة من هذا النوع، والتي تستهدف خصوصاً مناطق مدنية في انتهاك للقانون الدولي، توضح خطورة التهديد الذي يشكّله انتشار الطائرات المسيّرة على استقرار المنطقة».

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: لن نقف مكتوفي الأيدي بينما يهاجم الحوثيون السعودية». وغرد وزير الخارجية الأمريكي عبر حسابه على تويتر: السعودية شريك أمني مهم. مشدداً على موقف الإدارة الأمريكية من الوصول إلى «تسوية سياسية للنزاع في اليمن».

وقال بلينكن إنه بحث مع وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان في اتصال هاتفي، الجهود المشتركة لتعزيز الدفاعات السعودية في مواجهة الهجمات التي تتعرض لها المملكة وذلك بعد ساعات من الهجوم على مطار أبها جنوب غرب المملكة
المزيد من المقالات
x