جاهزون للتعاون مع القطاع الخاص لتحقيق هدف رؤية 2030

نائب رئيس اللجنة الأولمبية الأمير فهد بن جلوي في لقاء منشآت:

جاهزون للتعاون مع القطاع الخاص لتحقيق هدف رؤية 2030

الجمعة ١٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكد نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن ‏عبدالعزيز بن مساعد، أن رؤية المملكة 2030م بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- هي المحرك الحقيقي لكل ما تقوم به اللجنة الأولمبية في الفترة الحالية.

جاء ذلك في اللقاء الذي أجراه سموه مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) ‏أمس الخميس عبر حساب «منشآت» في وسائل التواصل الاجتماعي.‏


أهمية القطاع الخاص

وقدم سموه في بداية اللقاء الذي أداره تركي الشديّد، شكره وتقديره للهيئة العامة للمنشآت على الاستضافة، وتخصيص ‏أسبوغ للرياضة؛ لما يحمله هذا القطاع من أهمية لكافة شرائح المجتمع السعودي.‏

نطمح للاستفادة

وقال سموه: إن من مهام اللجنة الأولمبية حسب الميثاق ‏الأولمبي الدولي، دعم تطوير الرياضات التنافسية على مختلف المستويات، مما يحّتم على الأولمبية ‏السعودية الاستفادة من منشآت ومرافق القطاع الخاص لتحقيق هذا الهدف الهام.‏

جاهزين للتعاون

وابدي سمو النائب استعداد اللجنة الأولمبية العربية السعودية للتعاون مع القطاع الخاص لتوفير ‏المظلة الرسمية للراغبين في استهداف المجتمع بأنشطة وفعاليات تساهم في تحقيق أهداف اللجنة ‏الأولمبية، مشدداً على أن القطاع الخاص عامل مهم لتحقيق هدف رفع معدل ممارسة المجتمع للرياضة ‏إلى 40% بحلول عام 2030م بمشيئة الله.‏

سنسهل وصول العلامة التجارية

وقال سموه: «كون اللجنة الأولمبية مؤسسة أهلية غير ربحية، وتعتبر السلطة الرياضية الأعلى بامتلاكها صلاحية الاعتراف بالاتحادات واللجان الرياضية واعتماد التنظيمات العامة للرياضة السعودية، ستساهم في وصول العلامات التجارية ‏إلى فئتها المستهدفة، بشكل أسهل وفق الميثاق الأولمبي، مما يحقق أهدافها السامية في نشر الرياضة والثقافة الأولمبية من خلال تفعيل الأنشطة والفعاليات المجتمعية وإقامة البطولات والدورات التنافسية، وتفعيل الرياضة المدرسية بالتعاون مع وزارة التعليم واتحاد الرياضة المدرسية».‏
المزيد من المقالات
x