التوتر والقلق يعرضان الحامل لارتفاع ضغط الدم

التوتر والقلق يعرضان الحامل لارتفاع ضغط الدم

الأربعاء ١٠ / ٠٢ / ٢٠٢١
أوضح طبيب الأسرة سيف البادي، أن التوتر والضغط النفسي يزيدان احتمالات إصابة المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم، الذي يعد مشكلة شائعة بينهن، ولكنه ليس مرضًا دائمًا، ففي الغالب يختفي بعد الولادة بثلاثة أشهر كحد أقصى، مشيرًا إلى أن من تصاب به في حملها الأول تكون معرضة للإصابة به بشكل كبير في حملها الثاني.

وأوضح أنه من الضروري أن يمر على الحمل أكثر من عشرين أسبوعًا ويتجاوز الضغط 140 على 90 حتى يقال إن الحامل مصابة بضغط الحمل، وأنه في حال ارتفاع الضغط قبل الأسبوع العشرين فإنه يكون ضغطًا مزمنًا، وأضاف: لم تثبت الدراسات حتى الآن سبب إصابة الحامل بالضغط، لكن هناك عوامل تزيد من نسب الإصابة؛ كالحمل بعد سن الأربعين، أو عند وجود تاريخ مرضي في العائلة، أو عند إصابة الحامل بأمراض مزمنة كالسكر وأمراض الكلى، أو أن تكون مصابة بالسمنة، أو فقر الدم المنجلي، كما أن الحامل بالتوأم والحامل للمرة الأولى معرضتان له أكثر من غيرهما.


وأشار إلى أن هناك عدة أمور يجب أن تتبعها الحامل لتقليل فرص إصابتها بضغط الحمل، أولها زيارة الطبيب قبل الحمل، وإنقاص الوزن في حال ارتفاعه، والحرص على ضبط مستويات السكر في حال الإصابة بمرض السكري، ولا بد من ترشيد استخدام الملح، وتجنب بعض الأطعمة كالمقليات والوجبات السريعة، وكذلك الكافيين الزائد، وضرورة القيام بنشاط رياضي.
المزيد من المقالات
x