761.9 مليون ريال خسائر الحكير في 9 أشهر

761.9 مليون ريال خسائر الحكير في 9 أشهر

الأربعاء ١٠ / ٠٢ / ٢٠٢١
كشفت شركة فواز عبدالعزيز الحكير "الحكير" عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في تسعة أشهر المنتهية في 9 فبراير 2021، مشيرة إلى أنها تكبدت خسائر بعد الزكاة والضريبة تقدر بنحو 761.9 مليون ريال، مقارنة بأرباح 234.3 مليون ريال خلال الفترة المماثلة.

وقالت الشركة في بيان نشرته "تداول": إن إجمالي المبيعات في التسعة أشهر الماضية بلعت 3.100 مليار ريال، مقارنة بـ4.256 مليار ريال في الفترة المماثلة، منخفضة 27.1 %، فيما بلع إجمالي الخسارة 33.4 مليون ريال مقارنة بأرباح 949 مليون ريال، بينما بلغت الخسارة التشغيلية 434.3 مليون ريال، مقارنة بأربارح تشغيلية 607.2 مليون ريال.


وأشارت إلى أن إجمالي الدخل الشامل تراجع بنحو 747.3 مليون ريال، مقارنة بزيادة 193.6 مليون ريال في الفترة المماثلة، فيما بلغ إجمالي حقوق المساهمين بعد استبعاد حقوق الأقلية بلغ 780.8 مليون ريال، مقارنة بـ2.604 مليار ريال متراجعا 70 %.

وأرجعت الشركة سبب الانخفاض خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى تسجيل صافي خسائر موحد بقيمة 761.9 مليون ريال خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2021م مقارنة بـتسجيل صافي ربح قدره 234.3 مليون ريال نفس الفترة من العام السابق. وبلغت نسبة الخسائر المتراكمة 41.2% من رأسمال الشركة والبالغ 2,100.0 ريال بنهاية الفترة الحالية. ويرجع سبب تسجيل صافي خسائر خلال الفترة بشكل رئيسي إلى تأثير خمسة عوامل.

وقالت إن العامل الأول انخفاض الإيرادات بنسبة 27.2% خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 1,156.5 مليار ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ويرجع ذلك بصورة رئيسية إلى الإغلاق المؤقت للمتاجر التابعة خلال جزء من الفترة على خلفية تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19).

وأضافت أن الشركة أوقفت الأنشطة التشغيلية بشكل مؤقت بالمتاجر التابعة في المملكة خلال الفترة بين 16 مارس و21 يونيو 2020م والتي انتهت بإعادة افتتاح شبكة المتاجر والمعارض التابعة بالتزامن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية بالمملكة.

وشكلت فترة الإغلاق المذكورة عاملاً رئيسيًا لانخفاض الإيرادات خلال الفترة الحالية، مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق.

ويعكس انخفاض الإيرادات تأثير تنفيذ استراتيجية تعزيز محفظة العلامات التجارية وشبكة المعارض التابعة، والتي يتم بمقتضاها إغلاق المتاجر التي لا تدر أرباحًا للشركة واستبعاد العلامات التجارية ضعيفة الأداء خلال نفس الفترة.

وأضافت أن العامل الثاني هو: تكاليف الاضمحلال إذ سجلت الشركة تكاليف اضمحلال أصول استثنائية بقيمة 18.5 مليون ريال خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2021م، تتعلق ببعض الاصول المشكوك فيها.

وأشارت إلى أن العامل الثالث: تسجيل إجمالي خسارة بقيمة 33.4 مليون ريال خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2021م، مقارنة بتسجيل إجمالي ربح بقيمة 949.0 مليون ريال خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2020م. ويرجع ذلك بصفة رئيسية إلى انخفاض الإيرادات خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، بالإضافة إلى تسجيل مخصصات مخزون متقادم استثنائية بقيمة 106.0 مليون ريال خلال نفس الفترة وكذلك تسجيل مخصصات لشطب إهلاك المخزون بقيمة 124.0 مليون ريال و91.5 مليون ريال خلال الربع الثاني والربع الثالث من السنة المالية 2021م على التوالي.

وأوضحت أن العامل الرابع : ارتفاع مصروفات الاستهلاك والإطفاء بنسبة 10.8% خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 22.2 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، إذ يعكس ذلك دمج أعمال شركة الاتحاد المبتكر المحدودة المستحوذ عليها حديثًا في قطاع الأغذية والمشروبات، وقد تم تعويض ذلك الارتفاع جزئيًا بإغلاق بعض المتاجر.

ولفتت إلى أن العامل الخامس: ارتفاع مصروفات الزكاة والضريبة بنسبة 47.7% خلال فترة التسعة أشهر من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 16.7 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وسجلت الشركة مخصصات زكاة إضافية بقيمة 17.5 مليون ريال خلال الربع الثالث من السنة المالية 2021م.
المزيد من المقالات
x