330 % ارتفاعا بمنحنى إصابات «كوفيد- 19» المؤكدة

الشؤون البلدية: 13 ألف مخالفة للاحترازات وإغلاق 3000 منشأة

330 % ارتفاعا بمنحنى إصابات «كوفيد- 19» المؤكدة

الثلاثاء ٠٩ / ٠٢ / ٢٠٢١
جدد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي المطالب بأهمية الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، موضحا أن منحنى الإصابات المؤكدة يستمر في الصعود بنسبة 330 %، وكذلك الحالات الحرجة تشهد ارتفاعًا في تسجيلها بنسبة 41 %.

‏وشدّد على الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية في كل مكان في المسجد، وفي العمل، واللقاءات الاجتماعية، والأسواق، وعدم التهاون والتردد في الإبلاغ عن المخالفين للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.


وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن عدد الذين تلقوا اللقاح حتى الآن بلغ 443 ألفا و805 مستفيدين، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 353 ‏حالة جديدة للإصابة بالفيروس، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 370 ألفا و987 حالة، من بينها 2515 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 427 حالة حرجة، موضحة أنه تم تسجيل 249 حالة تعافٍ جديدة، ليصل عدد المتعافين إلى 362 ألفا و62 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 6410 حالات، بإضافة 4 حالات وفاة جديدة.

وذكر العبد العالي، خلال مؤتمر صحفي أمس بمشاركة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتصنيف المقاولين د. أحمد قطان، أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، موضحا أن مراكز «تأكد» أجرت 7 ملايين و458 ألفا و821 مسحة، وقدّمت عيادات «تطمن» خدماتها لمليون و923 ألفا و37 مراجعا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـعدد 27 مليونا و337 ألفا و7 مستفيدين عبر مركز (937)، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 12 مليونا و746 ألفا و202 فحص مخبري دقيق.

وأوضح د. قطان، أن الزيارات الميدانية المنفذة على المطاعم والأسواق والمنشآت التجارية بمختلف مناطق المملكة خلال الفترة من 2-8 فبراير الجاري، بلغت أكثر من 84 ألف جولة رقابية، أسفرت عن تحرير أكثر من 13 ألف مخالفة، وإغلاق 3000 منشأة، مشيراً إلى أن أبرز المخالفات التي تم ضبطها تمثلت في مخالفة الإجراءات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا، والسماح بدخول غير الملتزمين بلبس الكمامة والعاملين، وعدم قياس درجات الحرارة للموظفين والعملاء عند المداخل.

وبشأن إحصائيات الرقابة والتفتيش والترخيص للسكن الجماعي، أفاد بأنها بلغت أكثر من 34 ألف مسكن تمت زيارته، تم خلالها حصر 1.72 مليون عامل، ونقل أكثر من 84 ألف عامل لمساكن بديلة، كذلك تهيئة أكثر من 17.9 ألف غرفة عزل تم توفيرها للعمال، أسهمت في إيجاد أكثر من 160 ألف طاقة استيعابية لسكن مرخص.
المزيد من المقالات
x