حفريات وعقوم تؤجل فتح سد «وادي قنونا» إلى 15 فبراير

حفريات وعقوم تؤجل فتح سد «وادي قنونا» إلى 15 فبراير

الثلاثاء ٠٩ / ٠٢ / ٢٠٢١
كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن تأجيل فتح بوابات سد وادي قنونا بمنطقة مكة المكرمة، إلى 15 فبراير الجاري بسبب أعمال ردم وإزالة الحفريات والعقوم المحدثة في الوادي، وتفادياً لتكوّن السيول التي تشكل خطراً على الأرواح والممتلكات.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد الغامدي، أن تأجيل فتح بوابات سد وادي قنونا جاء نظراً لوجود بعض الحفريات والعقوم المحدثة في الوادي يتطلب ردمها وإزالتها، ولاستمرار هطول الأمطار الغزيرة على المحافظة التي سالت على إثرها الشعاب التي تصب في وادي قنونا، مع وجود تنبيهات من الجهات المعنية باستمرار الحالة لوجود سيول عارمة حدثت خلال موعد الفتح السابق، لذلك وجهت الجهات المعنية بتأجيل الفتح تفادياً للسيول.


وأشار إلى أن لجنة فتح بوابات سد وادي قنونا تباشر أعمال المسح وإزالة التعديات بالوادي، مما سبب تأجيل فتح البوابات حتى اكتمال تمشيط ومسح الوادي والتأكد من عدم وجود عوائق أو تعدٍّ يغير مجرى الماء، حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات.
المزيد من المقالات
x