الأمم المتحدة تطالب بقاعدة دستورية صحيحة لإجراء الانتخابات الليبية

الأمم المتحدة تطالب بقاعدة دستورية صحيحة لإجراء الانتخابات الليبية

الأربعاء ١٠ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكد المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا «يان كوبيتش» أهمية الخروج بنتائج إيجابية من «اجتماعات الغردقة» حتى لا تؤثر على باقي المسارات السياسية والعسكرية.

وبدأت أمس الثلاثاء في مدينة الغردقة المصرية محادثات سياسية بين الأطراف الليبية تستمر ثلاثة أيام بهدف التباحث حول كيفية إجراء الاستفتاء على الدستور الليبي.


وبدأت الجلسة الافتتاحية للاجتماع الثالث للمسار الدستوري الليبي بحضور رئيس المفوضية العليا للانتخابات ووفدي مجلسي النواب والأعلى للدولة الليبي برعاية الأمم المتحدة.

وشدد مبعوث الأمم المتحدة الجديد «يان كوبيتش» في أول ظهور رسمي له عقب توليه المنصب خلفا لستيفاني ويليامز، على أهمية هذا الاجتماع للاتفاق على شكل الاستفتاء .

وقال المتحدث باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بليحق إن المبعوث الأممي الجديد لليبيا يان كوبيتش تقدم في كلمته عبر الاتصال المرئي بالشكر لوفدي مجلس النواب والدولة والمفوضية العليا للانتخابات، متمنياً التوفيق لهم في الوصول إلى قاعدة دستورية صحيحة لإجراء الاستحقاقات الانتخابية في وقتها المحدد.

كما تضمنت الجلسة بحسب بليحق كلمات ترحيبية لرئيسي وفدي مجلسي النواب والدولة ورئيس المفوضية العليا للانتخابات، انتقلت بعدها أعمال الجلسة إلى مغلقة لانطلاق مباحثات الجولة الثالثة من المسار الدستوري.

من جهته، أكد رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل دعم القاهرة للتوافق في ليبيا ودعم المسارات المختلفة للحوار، متمنياً أن تُكلل أعمال هذه الجولة بالنجاح.

فيما أكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية عماد السايح استعداد المفوضية لإجراء الاستفتاء على الدستور الليبي. مشدداً على أهمية استثمار الأجواء الإيجابية، التي تعيشها الأزمة الليبية حاليا من اختيار سلطة تنفيذية جديدة ومخرجات اللجنة العسكرية (5+5).

يذكر أن ملتقى الحوار السياسي الليبي انتخب الجمعة الماضي في جنيف، محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي، عبدالحميد دبيبة رئيسا للحكومة في السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة، التي ستدير شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية المقبلة إلى حين إجراء انتخابات عامة في نهاية العام الجاري.
المزيد من المقالات
x