نائب أمير الشرقية: تفعيل «المسؤولية الاجتماعية» من متطلبات التنمية

تسلم تقريرا حول مبادرات قطاع الأعمال خلال جائحة «كورونا»

نائب أمير الشرقية: تفعيل «المسؤولية الاجتماعية» من متطلبات التنمية

الثلاثاء ٠٩ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، أن مساهمة القطاع الخاص في خدمة المجتمع وتفعيله لمفاهيم المسؤولية الاجتماعية يعدان من متطلبات التنمية ونهوض المجتمعات.

مساهمات ملموسة


وقال سموه، خلال استقباله رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار، والوفد المرافق له، أمس: «إن القطاع الخاص في المنطقة له مساهمات مجتمعية ملموسة، وما زلنا نتأمل المزيد من تلك المساهمات بما ينعكس إيجابا على تنمية الوطن والمجتمع».

إنجازات ومبادرات

وتسلم سموه، خلال الاستقبال، تقريرا عن إنجازات ومبادرات قطاع الأعمال خلال جائحة «كورونا»، وقال: «ما لمسناه اليوم بعد اطلاعنا على التقرير لم يكن مستغربا من القطاع الخاص في المنطقة وهو يحظى بتقدير وامتنان من جميع شرائح المجتمع».

توجيهات كريمة

من جهته، قال رئيس مجلس غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار، إن مساهمات القطاع الخاص المجتمعية تأتي انطلاقا من التوجيهات الكريمة لسمو أمير الشرقية وسمو نائبه، فهما دائما ما يشددان على ضرورة أن يكون قطاع الأعمال مبادرا ومساهما في خدمة المجتمع والتنمية.

وأضاف: «استمعنا للتوجيهات السديدة من سمو نائب أمير الشرقية وحظينا بتقديره حفظه الله لكل مساهمات قطاع الأعمال الذي سيظل بإذن الله مساهما ومبادرا لكل ما يحترم الوطن والمواطنين».

تبرعات مالية

وشمل التقرير الذي اطلع عليه سمو نائب أمير الشرقية مساهمات القطاع الخاص خلال جائحة «كورونا»، عبر 11 مبادرة أطلقتها غرفة الشرقية، شملت تبرعات مالية تجاوزت 200 مليون ريال، إضافة إلى إنشاء مستشفيات متنقلة ودعم لوجستي لأعمال وزارة الصحة ومبادرات لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومبادرات أخرى في النقل والإيواء والغذاء والتعقيم ورعاية المرضى ودعم توفير المستلزمات الطبية إضافة إلى دعم مبادرة جودة الإسكان.
المزيد من المقالات
x