اليمن: الحوثي لا يؤمن بالسلام وماض بتنفيذ أجندة طهران التخريبية

اليمن: الحوثي لا يؤمن بالسلام وماض بتنفيذ أجندة طهران التخريبية

الثلاثاء ٠٩ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، أن استهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة على الأحياء السكنية في مأرب والجوف، بالتزامن مع الدعوات والتحركات الدولية والأممية لإيجاد حل سياسي، يقدم دليلا جديدا للمجتمع الدولي أن هذه الميليشيات لا تؤمن بالسلام وماضية في تنفيذ أجندة إيران التخريبية في المنطقة.

وقدم رئيس الوزراء، خلال اتصال هاتفي أجراه أمس بمحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، التعازي بالضحايا المدنيين، الذين استشهدوا جراء هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية المتصاعدة من قبل الميليشيات الحوثية.. متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.


واطلع رئيس الوزراء من محافظ مأرب على مجمل التطورات في المحافظة في الجوانب العسكرية والأمنية والخدمية والتنموية وما تبذله السلطة المحلية من جهود للتعامل معها، إضافة إلى ما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني من بطولات لصد وإفشال المغامرات الحوثية المستمرة باتجاه مأرب وتكبيدها خسائر بشرية ومادية كبيرة.

من جهته، قال وزير الإعلام والثقافة اليمني معمر الإرياني، إن التلويح بإمكانية التراجع عن تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية يرسل إشارات خاطئة للحوثيين وخلفهم إيران بمواصلة نهجها التصعيدي وجرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين، وسياسات نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وتحدي إرادة المجتمع الدولي في إنهاء الحرب وإحلال السلام العادل والشامل وفق المرجعيات الثلاث‏.

وأوضح وزير الإعلام والثقافة أن أطرافا ومنظمات دولية ضغطت لوقف العمليات العسكرية لتحرير مدينة الحديدة بحجة الأوضاع الإنسانية المتردية، وتجاوبت الحكومة تأكيدا لحرصها على السلام، وشاركت في مفاوضات ستوكهولم، التي أفضت لاتفاق يقضي بإخراج ميليشيا الحوثي من الحديدة وتبادل كل الأسرى والمختطفين ورفع الحصار عن محافظة تعز‏.
المزيد من المقالات
x