دوائر لـ«التباعد الجسدي» بالواجهات البحرية

دوائر لـ«التباعد الجسدي» بالواجهات البحرية

الاثنين ٠٨ / ٠٢ / ٢٠٢١
خصصت أمانة المنطقة الشرقية مواقع لجلوس المتنزهين في الحدائق العامة والمتنزهات والواجهات البحرية، من خلال علامات تتضمن مسافة آمنة وتحقق التباعد الجسدي الآمن، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا»، كما أغلقت مجموعات ألعاب الأطفال احترازيا، وذلك ضمن جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن الأمانة تعمل بالتنسيق مع الجهات المختصة في المنطقة لتطبيق أقصى درجات التدابير الخاصة للحد من انتشار فيروس «كورونا»، مشددا على أن الصحة العامة للمواطن والمقيم تمثل أولوية قصوى في أعمال الأمانة وجميع البلديات التابعة لها.


وذكر أن الأمانة تنفذ حملات مشتركة على المنشآت التجارية والمطاعم والمقاهي وكافة الأسواق التجارية، ومنافذ البيع، للتأكد من التزامها بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتأكد من تطبيق قرار وقف الجلسات الداخلية في المطاعم والمقاهي والاقتصار على الطلبات الخارجية، وفقا للقرارات والتوجيهات الصادرة. ولفت إلى أن الأمانة شكلت فرقا مختصة من جميع الإدارات المختصة في الأمانة للتأكد من تنفيذ هذه التدابير والإجراءات والرفع بالتقارير اليومية عنها.
المزيد من المقالات
x