جائحة كورونا.. تحد آخر

جائحة كورونا.. تحد آخر

الاثنين ٠٨ / ٠٢ / ٢٠٢١
جائحة أُخرى هل ستُعيد موازين الرياضة النسائية من الصفر، وماذا عن الأندية التي حزمت أمتعتها وأطلقت صوتها مطلع هذا العام!

لعلنا إن عُدنا للوراء قبل ظهور جائحة كورونا للمرة الثانية، فترة قصيرة تمكنت من رسخ بطولات نسائية أبرزها بطولة كرة القدم النسائية الأولى على صعيد المملكة تحت رعاية الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، والتي فتحت أبوابا لفتيات المملكة، وأخبرت الدول الأخرى بأننا نملك مواهب نسائية فقط تحتاج إلى مستطيل أخضر وكرة.


أسماء عديدة، خطفت أضواء وسائل عالمية من مختلف مناطق المملكة، مدينة الرياض، المنطقة الشرقية، وجدة.

لم تفتح الباب فقط للخارج بل شجعت فتيات مناطق المملكة لإنشاء أندية نسائية تهتم برياضة كرة قدم، ومن بين هذه الأندية «الواحة» أول فريق نسائي في محافظة القطيف، والذي جاءت فكرته من خلال فتيات يمارسن رياضة كرة القدم في إحدى حواري القطيف، حتى تمكنّ من تكوين فريق مؤهل للتسجيل تحت مظلة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، ويرتفع عدد الأندية النسائية في المنطقة الشرقية إلى خمسة أندية بجانب نادي شعلة الشرقية، المملكة، يونايتد ايجلز، لوردز.

أيضًا شهدت لؤلؤة الجنوب والمدينة الساحلية «جازان» انطلاقة أول فريق نسائي تحت مسمى «Black knights2021»، واللاتي أطلقن على هذا الفريق بأنهُ «حلم ولطالما انتظرناه منذُ سنوات كثيرة، حلم نتحدى من أجله المستحيل لنراه واقعا في 2021».

الأمر بهذه البساطة وبذات الشغف، والحلم والإرادة، فقط هُن بحاجة إلى الدعم والضوء الأخضر لتمثيل المملكة في ما يحلمون به.

عودة الجائحة، فُرصة الأندية الناشئة ولمن يود التحدي، والتغلب على العوائق التي واجهت الأندية السابقة وقد تواجههم مرة أخرى.

Balkhaldi@alyaum.com
المزيد من المقالات
x