دراسة: "لقاح فايزر" فعال ضد نوعين من "تحورات كورونا"

دراسة: "لقاح فايزر" فعال ضد نوعين من "تحورات كورونا"

الاثنين ٠٨ / ٠٢ / ٢٠٢١


أكدت دراسة معملية أن اللقاح المضاد لكورونا الذي طورته شركتا "بيونتيك" الألمانية و"فايزر" الأمريكية فعال أيضا ضد اثنين من متغيرات كورونا، اللتين ظهرتا لأول مرة في بريطانيا وجنوب أفريقيا.


ونشرت بيانات الدراسة في دورية "نيتشر ميديسن"، حسبما أعلنت الشركتان اليوم الاثنين.

وثبت في المختبر أن دماء 20 شخصا تم تطعيمهم باللقاح تمكنت من تحييد الطفرتين الرئيسيتين لكورونا المنحدرتين من بريطانيا وجنوب إفريقيا، ما يعني وجود أجسام مضادة معادلة كافية في الدم.

وأعلن لأول مرة عن بيانات الدراسة التي أجرتها شركة "فايزر" وجامعة تكساس في نهاية يناير الماضي. وفي ذلك الوقت، أكدت "بيونتيك" و"فايزر" أن النتائج لا تشير إلى الحاجة إلى لقاح جديد ضد المتغيرات الناشئة.

وفي غضون ذلك، قام خبراء خارجيون أيضا بمراجعة النتائج، بحيث تم نشرها الآن في مجلة "نيتشر ميديسن". وجاء في المجلة أن هناك حاجة الآن إلى بيانات سريرية لمعرفة المزيد عن تأثير اللقاح ضد متغيرات الفيروس، مشيرة إلى أن التحور المستمر لفيروس كورونا يجعل المراقبة المستمرة للاختلافات والعواقب المحتملة لفعالية اللقاحات ضرورية.

ويعتبر المتحوران البريطاني والجنوب أفريقي لفيروس كورونا أكثر عدوى. وفي ضوء ذلك، يشكك بعض الخبراء في ما إذا كان تخفيف قيود كورونا أمرا منطقيا الآن، حتى لو كان عدد الإصابات آخذ في الانخفاض.
المزيد من المقالات
x