صبغة الباتيك تلون جينجوت بـ «الأحمر»

صبغة الباتيك تلون جينجوت بـ «الأحمر»

الاحد ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
غمرت مياه حمراء قرية «جينجوت» الإندونيسية، في وسط جاوة، ما أثار تعليقات واسعة النطاق وتكهنات عن أسبابها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد مسؤولون في وقت لاحق أن اللون الفريد جاء نتيجة غمر الفيضانات لمعمل أصباغ قماش غير ضارة.


وقال المسؤول في إدارة مكافحة الكوارث المحلية، ديماس ارجا يودا: «لم يلقوا الصبغة عن قصد، لكن المياه غمرت العديد من هذه المصانع ونقلت عبوات الصبغة عن طريق المياه»، مضيفا أن صبغة الباتيك ليست سامة ولا تشكل خطرا ونشر مسؤولون محليون مضخات لتجفيف المنطقة التي غمرتها المياه وتم تنظيفها في أقل من ساعة.

وحدوث الفيضانات أمر شائع جدا في كل أنحاء الأرخبيل الإندونيسي خصوصا في موسم الأمطار.
المزيد من المقالات
x