خطة لمعالجة الاختناقات بتقاطع طريق «الملك عبدالله - العقير»

خطة لمعالجة الاختناقات بتقاطع طريق «الملك عبدالله - العقير»

الاحد ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
قال أمين محافظة الأحساء م. فؤاد الملحم، إن الأمانة، وبالتنسيق مع إدارة المرور، شرعت في تنفيذ خططها لتطوير تقاطع طريق الملك عبدالله «الضلع الشرقي»، مع طريق العقير، وذلك ضمن مشروع تطوير طريق الملك عبدالله الدائري، بحيث يستمر تدفق مسار الحركة المرورية جنوبا وشمالا، بالتزامن مع إنشاء مسار للتوجه يسارا باتجاه الشرق ويمينا نحو الغرب.

وأوضح أن هذه المرحلة من مشروع تطوير الطريق الدائري الداخلي تُعتبر مُكملة لما تقوم به الأمانة من مشاريع مهمة، تسهم في إيجاد الحلول المرورية لتتماشى مع أحدث النظم المتبعة عالميا، وتسهيلا لحركة المركبات، والحد من الاختناقات المرورية عند هذا التقاطع، مع الحفاظ على السلامة العامة لشاغلي هذه الطرق من ناحية التصميم والكفاءة، وذلك انطلاقا من الدعم والتوجيهات الكريمة لقيادتنا الرشيدة -أيدها الله-، ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل للمشاريع التطويرية والخدمية بما يخدم المواطن بصورة أمثل.


من ناحيته، أكد وكيل الأمين للمشاريع م. هشام العوفي، أن تنفيذ هذه المرحلة من مشروع تطوير طريق الملك عبدالله الدائري يأتي بناءً على ما تم رصده من قبل الأمانة، وإدارة مرور الأحساء، بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ممثلة بكرسي «أرامكو» السعودية للسلامة المرورية بدراسة بعض التقاطعات ونقاط الازدحام المروري، تزامنًا مع السعي الدؤوب لأمانة الأحساء في تمكين جودة الحياة في المجتمعات الحضرية عن طريق تعزيز الخدمات المقدمة، وفي مقدمتها الطرق الحضرية وذلك أحد الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030.
المزيد من المقالات
x