طرق مبتكرة لتثقيف مربي الأغنام

طرق مبتكرة لتثقيف مربي الأغنام

السبت ٠٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
شارك فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية ممثلا بالوحدة البيطرية بالدمام في الفعاليات الإرشادية الافتراضية بعنوان «أهم الأمراض التنفسية في الأغنام»، والتي أقيمت عبر تطبيق زووم.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزرعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، أن الإرشاد البيطري بالفرع أو بالمكاتب والوحدات التابعة له يسعى لتوفير سبل إيصال المعلومات البيطرية الحديثة للمجتمع من مربين ومهتمين، كذلك التوعية بكل ما يخص الثروة الحيوانية بأسلوب سهل ومبسط لإعداد مجتمع مثقف بكل ما يخص تنمية والمحافظة على الثروة الحيوانية وإنمائها، والعمل على ترسيخ مبدأ الوقاية خير من العلاج، كما يهدف إلى التعريف بالخدمات التي يقدمها «الإرشاد البيطري» من خلال إيجاد طرق مبتكرة لتشجيع المتعاملين مع الإنتاج الحيواني في حضور الفعاليات.


وتطرق المرشد البيطري بالوحدة البيطرية بالدمام الطبيب البيطري د. عبدالصمد أبوقرين، إلى أهم المسببات المرضية في الضأن وقسمها إلى مشاكل إدارية تتعلق بالحظائر وطريقة التربية وآخر عدوى مرضية، وأشار إلى أن التزاحم في الحظيرة الواحدة وعدم تقسيمها إلى عدة أقسام تتناسب مع الحاجة الفعلية للحيوانات وعلى جنسها وأعمارها، وأن تكون ذات تهوية جيدة مع مراعاة الطقس واتجاه الرياح، مع ضرورة وجود حظيرة لعزل الحيوانات المريضة.

وأضاف أن الأمراض التنفسية من أكثر الأمراض انتشارا بين القطعان وعادة ما تبدأ الأعراض ذات الإصابة بالعدوى التنفسية بالكحة، تسارع التنفس، العزلة أو الركود الطويل على الأرض بالإضافة إلى إفرازات أنفية وفمية، وأحيانا يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة. وقد يحدث ارتفاع ملحوظ في نفوق القطيع.

وشدد د. أبوقرين على ضرورة المتابعة الدورية للوحدات البيطرية وذلك لتتماشى مع خطة الوزارة في تطبيق البرامج المعدة في مكافحة الأمراض الوبائية والمعدية وفق جدول التحصين الدوري للحيوانات الماشية، مع الالتزام بالتغذية السليمة لرفع المناعة، وعدم الانتظار في حالة ظهور أي أعراض مرضية بل يتطلب سرعة التواصل مع الجهة البيطرية.
المزيد من المقالات
x