هدف اللحظات الأخيرة يقود إيفرتون للتعادل مع مانشستر يونايتد

هدف اللحظات الأخيرة يقود إيفرتون للتعادل مع مانشستر يونايتد

الاحد ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
تلقت آمال مانشستر يونايتد في حصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لأول مرة منذ 2013 ضربة قوية بعدما هز دومينيك كالفرت-لوين الشباك من آخر لمسة في المباراة ليدرك إيفرتون التعادل 3-3 مع مضيفه باستاد أولد ترافورد اليوم السبت.

وبقي يونايتد في المركز الثاني وله 45 نقطة من 22 مباراة متأخرا بنقطتين عن مانشستر سيتي المتصدر والذي خاض 20 مباراة ويحل ضيفا على ليفربول حامل اللقب ورابع الترتيب غدا الأحد.


وتقدم يونايتد 2-0 في الشوط الأول بضربة رأس من إدينسون كافاني وتسديدة رائعة من برونو فرنانديز قبل أن يتسبب أداء دفاعي متواضع في عودة إيفرتون.

وقلص عبد الله دوكوري الفارق بعد دقيقتين من الاستراحة من مدى قريب بعد خطأ من الحارس ديفيد دي خيا وبعد ذلك بثلاث دقائق أدرك جيمس رودريجيز التعادل بتسديدة من 13 مترا.

وأعاد سكوت ماكتوميناي، الذي كان هز الشباك في الفوز الكبير 9-صفر على ساوثامبتون في أولد ترافورد الثلاثاء الماضي، التقدم ليونايتد في الدقيقة 71 عندما قفز أعلى من الجميع ليحول تمريرة لوك شو العرضية بضربة رأس داخل المرمى.

وفي اللحظات الأخيرة حصل إيفرتون على ركلة حرة في وسط الملعب وصعق كالفرت-لوين صاحب الأرض عندما حول التمريرة العرضية داخل مرمى دي خيا من خمسة أمتار ليرفع رصيد فريقه إلى 37 نقطة من 21 مباراة.

المزيد من المقالات
x