مدريد تسجل أول إصابة بالسلالة البرازيلية لفيروس كورونا

مدريد تسجل أول إصابة بالسلالة البرازيلية لفيروس كورونا

السبت ٠٦ / ٠٢ / ٢٠٢١


أعلنت سلطات منطقة مدريد، تسجيل أول إصابة بسلالة فيروس "كورونا" المستجد المكتشفة في البرازيل، لتصبح أول حالة تُسجَّل إصابتها بتلك السلالة، الأكثر قدرة على الانتشار، في إسبانيا.


ونقلت صحيفة "إل باييس" الإسبانية عن السلطات في مدريد، القول إن نتائج اختبارات الكشف عن الفيروس لدى رجل بعمر 44 عاما وصل إسبانيا مؤخرا تحولت إلى إيجابية، بعدما قدّم نتيجة سلبية لدى وصوله إلى مطار مدريد باراخاس، مشيرة إلى أن 4 حالات أخرى تخضع للاختبار حاليا للتحقق من إصابتها بتلك السلالة.

وقال مسئولون في مدريد إن السلالة البريطانية تنتشر بشكل كبير في أنحاء المنطقة، موضحين أنها تمثل 50 بالمئة من إجمالي الإصابات بـ"كوفيد-19" في بعض مناطق الإقليم الذي يضم العاصمة الإسبانية.

وتعد السلالتان البريطانية والبرازيلية أكثر قدرة على الانتشار من السلالة القديمة بنسبة تصل إلى 70 بالمئة وفقا لما يقول خبراء. وحظرت إسبانيا مؤخرا الرحلات الجوية القادمة من البرازيل وجنوب إفريقيا في محاولة لكبح انتشار السلالات الجديدة للفيروس.

ورغم بدء انخفاض معدل الإصابات على مدى 14 يوما في إسبانيا، لكنه لا يزال أعلى بكثير من العتبة المحددة من الحكومة كحالة خطر قصوى، وهو ما دفع عددا من حكومات الأقاليم إلى الإعلان عن قيود جديدة لمواجهة تفشي "كوفيد-19".
المزيد من المقالات
x