القادسية يبحث عن نقاط ضمك

في ختام منافسات الجولة 17 للدوري..

القادسية يبحث عن نقاط ضمك

الجمعة ٠٥ / ٠٢ / ٢٠٢١
ضمك vs القادسية

يتطلع القادسية لمواصلة نتائجه الإيجابية والعودة بالعلامة الكاملة عندما يواجه مضيفه ضمك على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة، في مباراة مهمة لكلا الفريقين الباحثين عن الفوز رغم اختلاف الطموحات والأهداف بينهما.


وكانت مباراة الدور الأول التي أقيمت بينهما في الخبر انتهت بفوز القادسية بهدفين لهدف وهي المباراة الوحيدة التي جمعتهما في دوري المحترفين.

ويمتلك القادسية الثامن 21 نقطة جمعها من 16 مباراة، فاز كما خسر في 5 وتعادل في 6 مباريات، بينما يمتلك ضمك قبل الأخير 12 نقطة، جمعها من 16 مباراة، فاز كما تعادل في 3 وخسر 10 مباريات.

ونجح القادسية في آخر ست مباريات في تفادي الخسارة، حيث فاز في واحدة وتعادل في خمس منها أربع مباريات متتالية، ويسعى جاهداً إلى مواصلة عروضه ونتائجه الجيدة وتحقيق الفوز السادس في البطولة لتأمين موقعه في المنطقة الدافئة.

ومع أن الفريق سيفتقد الصربي أوروس فيتاس بداعي الإيقاف، وربما الكولومبي دانيلو أسبريا لعدم الجاهزية، إلا أن هجومه قد يشهد الظهور الأول للنيجيري ليك جيمس.

ولم يسجل ضمك سوى انتصار وحيد في آخر ست مباريات مقابل تعادل وحيد وأربع هزائم كان آخرها بالأربعة أمام الرائد.

ورغم تغيير مدرب الفريق والتعاقد مع لاعبين أجنبيين أحدهما كرواتي والآخر نرويجي، إلا أنه ما زال يعاني على مستوى النتائج، ويأمل في إيقاف نزيف النقاط والعمل على حصد النقاط من أجل تفادي الهبوط.

ويملك القادسية حلولاً هجومية بارزة وعلى رأسها المتألق حسن العمري، الذي سجل 9 أهداف هذا الموسم، وهو نفس رصيد الأرجنتيني إيميليو زيلايا، مهاجم ضمك، إذ يبتعد الثنائي عن صدارة الهدافين بفارق هدف واحد.

الشباب vs الرائد

يسعى الشباب إلى تحقيق فوزه العاشر والثالث توالياً عندما يستضيف الرائد على ملعبه بالرياض في مباراة لن تخلو من الإثارة عطفاً على مواجهاتهما السابقة التي كان آخرها في الدور الأول وانتهت بالتعادل 2-2.

والتقى الفريقان في الدوري 41 مرة سابقة، انتصر خلالها الشباب في 20 مباراة، وفاز الرائد في 7 مباريات، وحضر التعادل في 14 مباراة، وسجل هجوم الليث 88 هدفاً، بينما سجل هجوم رائد التحدي 52 هدفًا.

ورغم أفضلية الشباب، على مستوى المواجهات المباشرة إلا أنه فشل في تحقيق الفوز في آخر 10 مباريات واحدة منها في الكأس، إذ تعادل في 6 وخسر أربع أخرى.

ويتربع الشباب على الصدارة برصيد 32 نقطة جمعها من 16 مباراة، فاز خلالها في 9 وتعادل في 5 وخسر مباراتين فقط، بينما يحتل الرائد المركز الحادي عشر برصيد 19 نقطة، جمعها من 16 مباراة، فاز خلالها في 5 وتعادل في 4 وخسر 7 مباريات.

وظهر الشباب في مبارياته الأخيرة بمستويات تصاعدية، مكنته من اعتلاء الصدارة، وسيدخل مباراة اليوم بصفوف مكتملة، واضعاً النقاط الثلاث نصب عينيه ليحافظ على القمة والمضي قدماً نحو التتويج باللقب.

واستفاق الرائد في الفترة الأخيرة، فبعد ست هزائم وثلاثة تعادلات، تمكن من تسجيل فوزين متتالين، استعاد من خلالهما الثقة وتقدم في سلم الترتيب، ويأمل أن يواصل حضوره ويخرج بنتيجة إيجابية تدعم موقفه في جدول الترتيب.

ويتصدر الأرجنتيني كريستيان جوانكا، نجم الشباب صدارة هدافي فريقه هذا الموسم في الدوري، إذ سجل 7 أهداف، فيما يعد كريم البركاوي، أكثر لاعبي الرائد تسجيلاً للأهداف هذا الموسم برصيد 5 أهداف، أحرز 4 منها أمام ضمك الجولة الماضية.

تختتم اليوم السبت منافسات الجولة السابعة عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة مباراتين، يلتقي في الأولى ضمك والقادسية، وفي الثانية الشباب والرائد.

ويأمل الشباب في استغلال تعثر الهلال الذي سقط أمام أبها بثلاثة أهداف مقابل اثنين، وتوسيع الفارق بينهما من أجل تأمين الصدارة.
المزيد من المقالات
x