أردوغان يصف طلاب جامعة البسفور بـ«الإرهابيين»

أردوغان يصف طلاب جامعة البسفور بـ«الإرهابيين»

السبت ٠٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المتظاهرين في جامعة البسفور «بوغازيتشي» في إسطنبول بـ«الإرهابيين»، وأكد أنه لن يسمح لهم بتعكير صفو الدولة بأعمالهم.

وقال أردوغان خلال خطاب متلفز أمام أعضاء «حزب العدالة والتنمية» الحاكم: هذا البلد أخلاقي، وسوف يمضي إلى المستقبل بهذه القيم.


وشدد على أن الإرهابيين لن يحكموا هذا البلد، سنفعل كل ما هو مطلوب لمنع ذلك، معتبرًا أن المحتجين يفتقرون إلى القيم الوطنية والروحية التي تتمتع بها الدولة التركية.

وفي السياق، طالب عمدة بلدية أنقرة، منصور يافاش، رئيس جامعة البسفور المعيَّن بقرار رئاسي مليح بولو، للاستقالة من منصبه.

وتعليقًا على العنف الذي شهدته التظاهرات الاحتجاجية بجامعة البوسفور في إسطنبول، قال يافاش: بحركة واحدة منك يمكنك تقديم معروف كبير لبلدنا وشعبنا. بإمكانك الاستقالة من رئاسة الجامعة التي تم تعيينك بها وتقديم تضحية تاريخية لبلدنا.

وسبق أن أعلن بولو أنه لن يستقيل عن منصبه مهما حدث.

من جهتها، علقت وزارة الخارجية الأمريكية، على العنف الأمني في التظاهرات الاحتجاجية المتواصلة بجامعة البسفور في إسطنبول اعتراضًا على تعيين مليح بولو رئيسًا للجامعة بقرار رئاسي.

وأدلى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، بتصريحات تشير إلى قلق الإدارة الأمريكية تجاه اعتقال قوات الأمن للطلاب المحتجين وقال: نتابع من كثب الاحتجاجات السلمية ضد رئيس الجامعة، وأضاف: حرية التعبير جزء مهم من الديمقراطية، حتى لو كانت تزعج السلطات.

من جانبها طالبت الخارجية التركية الولايات المتحدة بعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
المزيد من المقالات
x