رأس تنورة.. حديقة حي الزهور جمال تؤرقه الحشائش

«البلدية»: إضافات جديدة لجذب وإرضاء المرتادين قريبا

رأس تنورة.. حديقة حي الزهور جمال تؤرقه الحشائش

يؤرق جمال الحديقة الواقعة غرب حي الزهور برأس تنورة والتي يزيد مساحتها على 78 ألف متر مربع، تواجد بؤرة ومستنقع من الماء والحشائش البرية من الجهة الغربية، ما يتسبب في جذب القوارض والحشرات الطائرة والدواب الزاحفة، وهي بحاجة إلى لمسات وعناية بسيطة لتكون مكتملة الجمال.

روائح مزعجة


وقال المواطن علي التهامي، إن الحديقة مسطح أخضر جميل، ولكن يوجد في الجهة الشمالية الغربية منها محطة لتصريف مياه الأمطار والصرف الصحي، مما يوجد روائح مزعجة أحيانا، وخاصة إن جاءت الرياح شمالية، كما يوجد مجرى ومستنقع للماء من الجهة الغربية به حشائش عديدة برية، يجمع القوارض والحشرات الطائرة والبعوض خاصة والدواب الزاحفة، وهذه الحشائش كثيفة ومشوهة للمنظر العام وتعتبر تشوها بصريا، ونأمل أن تزال من جذورها، ورش المنطقة بالمبيدات الحشرية على الدوام.

«مجاري فارغة»

وأشار التهامي إلى أن الحديقة محاطة من جهة الجنوب بمجرى مائي أسمنتي جميل يخلو من الماء في الأغلب وهو بطول 180 مترا تقريبا، ومجرى آخر من الجهة الشرقية يقدر طوله بحوالي 250 مترا وهو متصل مع المجرى الآخر في الزاوية الجنوبية الشرقية، وكانا في السابق مكشوفين دون شباك وحواجز، إلا أن البلدية وضعت السياج والشباك لمنع سقوط الأطفال أو ألعابهم مثل الكورة في هذا المجرى والذي يتسبب بعدها بنزولهم فيه، مطالبا برش المبيدات الحشرية في هذه المجاري على الدوام حتى لا يكون بؤرة لتجمع الحشرات.

ألعاب أطفال

ولفت المواطن ناصر الفيحاني إلى أن الحديقة تقع على شارع الإمام أبو حنيفة، ويبلغ طولها حوالي 435 مترا، بعرض 180 مترا، توجد فيها مظلتان جميلتان فقط، ونحن نأمل أن يزداد أعدادها، والاهتمام بمنطقة ألعاب الأطفال، مشيرا إلى أنها تضم ملعبين لكرة قدم، وهذا جميل للغاية، حيث يجذب الكثير من الأولاد للعب في هذه الملاعب الآمنة والتي وفرتها البلدية، كما يتواجد بها المواقف المنظمة.

مضمار مشي

وأبان الفيحاني أن حجم الحديقة الكبير والجميل جذب الكثير لممارسة هواية المشي، لذلك نأمل وضع الأمتار والسعرات الحرارية في لوحات جانبية حتى يستفيد من يمشي ويعرف الأمتار التي قطعها، كما نأمل أن يكون هناك مضمار للمشي، وموقع للمشي على الأحجار، وكذلك للياقة بوضع بعض الأدوات الرياضية مثل صالات الجيم، والتي يمكن أن يستفيد منها جميع المرتادين.

إضافات جديدة

من جانبه، أوضح رئيس بلدية محافظة رأس تنورة م.صالح القرني، أن المجرى يتبع إحدى الشركات، وهناك تنسيق دائم معها لرش المبيدات في هذه المنطقة، وسوف يتم إزالة الحشائش مباشرة، ويكون ذلك بشكل دائم. لافتا إلى أنه سيكون هناك إضافات عديدة على الحديقة في الفترة القادمة، ستغير من شكلها، وسوف تجذب وترضي جميع المرتادين من جميع الفئات، ونحن في طور إعداد ذلك.
المزيد من المقالات
x