%76 انخفاض الطلب على السفر الجوي في 2020

50 % زيادة متوقعة العام الحالي

%76 انخفاض الطلب على السفر الجوي في 2020

الخميس ٠٤ / ٠٢ / ٢٠٢١
كشف نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي لإقليم أفريقيا والشرق الأوسط، محمد البكري عن أن طلب المسافرين عالميا على السفر الجوي انخفض بنسبة 76%، في العام الماضي، فيما تراجع عامل الحمولة بنسبة 19%، بينما انخفضت الحجوزات المستقبلية التي تم حجزها في يناير بنسبة 70%، جاء ذلك خلال جلسة إحاطة إعلامية أمس الخميس حول آخر المستجدات لجائحة كورونا في إقليم أفريقيا والشرق الأوسط.

وأضاف البكري: إن قطاع الطيران شهد أسوأ عام في تاريخ الطيران العام الماضي، فيما حققت شركات الطيران في أفريقيا أفضل أداء من حيث طلب المسافرين على السفر الدولي، إذ انخفضت حركة المسافرين بنسبة 69.8% في عام 2020 مقارنة بعام 2019 وهو أفضل أداء بين المناطق عالميا.


وانخفضت السعة التشغيلية بنسبة 61.5% في عام 2020 وانخفض عامل الحمولة 15.4 نقطة مئوية إلى 55.9% وهو أدنى مستوى بين المناطق في عام 2020.

ولفت إلى أن الطلب في ديسمبر أقل بنسبة 68.8% عن الفترة نفسها من العام الماضي، متقدما على انخفاض بنسبة 75.8% في نوفمبر، مشيرا إلى أن نمو الشحن الجوي الدولي بلغت نسبته 1.9% في عام 2020 وهو أقوى نمو لجميع المناطق في 2020.

وتابع: تمتلك شركات الطيران في أفريقيا حاليا نفس الحصة من سوق الشحن الدولي العالمي لشركات النقل، مشيرا إلى أن في أمريكا اللاتينية انخفضت السعة بنسبة 15.8% وارتفع عامل حمولة البضائع بنسبة 8% في عام 2020.

وأوضح أنه بالنسبة لأداء شركات الطيران في الشرق الأوسط انخفضت حركة المسافرين بنسبة 72.9% العام الماضي مقارنة بعام 2019

وانخفضت السعة بنسبة 9.63%، وانخفض عامل الحمولة بمقدار 18.9 نقطة مئوية إلى 57.3 نقطة مئوية وهو الأدنى بين المناطق، وأشار إلى أن الطلب في ديسمبر بلغ 82.6% مقارنة بـ 86.1% التي تم تسجيلها في نوفمبر، لافتا إلى أن الشحن الجوي انخفض بنسبة 9.5% في عام 2020 مقارنة بعام 2019 وانخفضت السعة بنسبة 20.6% وارتفع عامل حمولة البضائع بنسبة 6.6% ليصل إلى 53.7%.

وأكد أن هناك مخاوف في الوضع الحالي يناير 2021 بشأن التحورات الجديدة الأكثر عدوى لفيروس كورونا، وتفاقم الحالات في بعض البلدان إضافة إلى أن حملة اللقاحات كان انتشارها بطيئا، لافتا إلى أن نتيجة لذلك زادت قيود الإغلاق ومتطلبات الفحوصات الطبية والحجر الصحي.

وتوقع البكري أن يشهد الطلب تحسنا في العام الحالي بنسبة 50.4% عن 2020، مما يرفع مستويات الصناعة إلى 50.6% عن العام قبل الماضي، مشيرا إلى أنه في حال استمرار قيود السفر الصارمة يمكن أن يقتصر تحسن الطلب عند مستوى 13%، والصناعة عند 38%.

وأكد أن الدعم المالي لقطاع الطيران أمر في غاية الأهمية إذ توجد 11 مليون وظيفة مدعومة في القطاع والقطاعات المساندة له، مشيرا إلى أن 24 دولة في إقليم أفريقيا والشرق الأوسط تلجأ للحجر الصحي والفحوصات.

وتطرق البكري إلى وثيقة «أياتا» الإلكترونية للمسافر وهي وثيقة صحية رقمية ستدعم عملية إعادة فتح الحدود وتشغيل قطاع الطيران بشكل آمن ترتكز على أمن المعلومات، وسهولة الاستخدام والتحقق من المعلومات.
المزيد من المقالات
x