السرطان.. التبغ المسؤول الأول.. والكشف المبكر طوق النجاة

الاهتمام والدعم عاملان أساسيان برحلة الشفاء

السرطان.. التبغ المسؤول الأول.. والكشف المبكر طوق النجاة

ما بين آلام المرض وصعوبات الحياة يعيش مرضى السرطان وأسرهم، محاولين التغلب على كافة التحديات التي تواجههم، غير مهتمين بما يتم في اليوم العالمي للسرطان، حيث لم يجدوا فيه ما يساهم في تخفيف ألمهم من خلال بحوث تكتشف علاجا أو إعانات تعينهم على الحياة أو مستشفيات تقلص أوقات الانتظار الطويلة.

وأكد أهالي مرضى السرطان وأطباء لـ«اليوم» أهمية توفير البيئة العلاجية المتكاملة والمتلائمة للمرضى، لتهيئتهم لتقبل الجلسات العلاجية وتحمل العقاقير الكيماوية، مبينين أن من أبرز احتياجاتهم توفير وسائل نقل لهم، وكراسي متحركة لمن لا يستطيع المشي، ومساعدتهم في العلاج بالخارج لمن يصعب علاجه بالداخل، وسرعة التجاوب مع الحالات الطارئة.


6 حقوق للمريض على غيره

بين عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام د. عبدالواحد المزروع، أن الشرع كفل للمريض حقوقا على طبيبه منها: أن يلتزم الطبيب بآداب المقابلة الطبية، بالتحية، والبشاشة والتبسم وطلاقة الوجه، وأن يُحسنَ الاستماعَ للشكوى، وأن يعامل مريضه بتواضعٍ، وأن يفحصه وفق المقتضيات الطبية، ويحرص على مراعاة خصوصيته، وعدم كشف العورات أثناء الفحص، للرجل وللمرأة إلا ما كان لا بد منه.

وأضاف إنه لا بدَّ للطبيب من أخذ إذنِ المريضِ قبل أي ممارسةٍ طبيةٍ إلا في حالاتٍ خاصة، كما أنه واجبٌ على الطبيب أن يقتصر على طلب الفحوصات والتحاليل اللازمة وفق المقتضى الطبي، وأن لا يزيد فيها دون حاجة كذلك، وأن يقوم بوصف الأدوية اللازمة، ومنحه المعلومات الكاملة المتعلقة بمرضه، وأن يحيلهُ إلى طبيبٍ آخر في حال أنه لم يتمكن من علاجه، وأن تكون التسعيرةُ مكافئةً للخدمة الطبية.

وأضاف أ.د. المزروع إن للمريض حقوقا ستة على عموم الناس هي السؤال عنه، والدعاء له، وبث الأمل في نفسه، وتبشيره بالأجر العظيم، ومساعدته ماديا ومواساته. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو للمريض ويُبشِّره بالأجر والمثوبة نتيجة المرض الذي لحق به؛ فيهوِّن بذلك عليه الأمر، ويُرْضيه به.

الفصل من العمل مخالف للقانون

أكد المحامي عمر الشمري على أحقية المريض الذي يعاني مرضا كبيرا ويتأخر الموعد أن يتقدم بشكوى المستشفى، ويجب سرعة العلاج حتى استقرار الحالة، وإن كان من الأمراض المستعصية أو المزمنة فعلى حسب مواعيد المستشفى الذي قبل الحالة، مبينا أن مرض السرطان غير معدٍ ولا يحق لجهة العمل فصل المريض إذا كان لائقا طبيا وقت التحاقه بالعمل وأصيب بالمرض بعد التحاقه.

وأضاف الشمري إن من حقوق المرضى بشكل عام فتح ملف دون مقابل عند أي مؤسسة صحية خاصة، والاطلاع على قائمة أسعار الخدمات والحصول على الوصفة الطبية الورقية إذا كان نظام المؤسسة إلكترونيًّا، وأن تكون بالاسم العلمي والحصول على تقرير طبي مجاني. وعلى قيمة التكاليف المتوقعة قبل البدء بالعلاج، وتزويده بفاتورة دقيقة بالخدمة المقدمة وتكاليفها باللغة العربية وعدم احتجاز الأطفال حديثي الولادة أو جثمان المتوفى بسبب المطالبات المالية وعدم إلزام المريض بالتوجه إلى صيدلية معينة أو مستشفى أو مختبر محدد، وللمريض حق الاختيار والحفاظ على خصوصيته وستر العورة إلا في الضرورة التي يحددها الطبيب، وأن يقوم الطبيب أو الكادر الطبي بتعقيم اليدين ولبس القفاز الطبي عند الكشف، وأن يكون على علم بتشخيص حالته وخطة علاجه وأي تأخير أو مضاعفات أو تأثيرات جانبية محتملة، والحصول على العناية العاجلة الإسعافية «حتى استقرار حالته» دون تأخير، وذلك حسب الأولوية التى يحددها الطبيب، بغض النظر عن القدرة على تحمل الأعباء المالية المترتبة على ذلك، وعدم تصوير حالته إلا بموافقته، وأن تكون لأغراض علمية والحصول على نسخة من تقرير الخروج؛ لتسهيل متابعته مع الطبيب أو المستشفى المحلي عند الحاجة، أو للحصول على رأي طبي آخر دون تأثير ذلك في استمرارية علاجه بالمستشفى، وأن تكون المراجعة بشكل مجاني في المؤسسات الصحية الخاصة خلال أربعة عشر يومًا من تاريخ الكشف الأولي.

«الموارد البشرية»: 833 ريالا معونة شهرية بشرط

ردت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على استفسارات أرسلتها «اليوم» عن أنظمة حفظ حقوق مصابي السرطان، بأنها ممثلةً بوكالة التأهيل والتوجيه الاجتماعي تمنح ذوي الإعاقة من مصابي مرض السرطان الخدمات التالية: يمنح المرضى الذين يتلقون جلسات كيمائية أو إشعاعية إعانة شهرية بمبلغ 833 ريالا في حال عدم تجاوز دخله الشهري 4000 ريال، ويمنح المرضى الإعفاء من دفع رسوم تأشيرات الاستقدام والجوازات للتأشيرات الآتية: «سائق، عاملة، ممرض»، وبطاقة تخفيض أجور الإركاب له وللمرافق على وسائل النقل الجوية والبرية والبحرية بمعدل 50 % من قيمة التذكرة، وبطاقة التسهيلات المرورية التي تعطيه الحق في الوقوف في الأماكن المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة، وأضافت الوزارة إن أعداد المسجلين في نظام الرعاية من ذوي الإعاقة بمرض السرطان تبلغ 9102 مستفيد من خدمات الرعاية.

الوابل: حلقت شعري دعما لهم

أشارت المواطنة مها الوابل إلى أنها في أكتوبر 2016م، دعمت مرضى السرطان وتعاطفت معهم، ومنهم ابنة إحدى صديقاتها بعمر 10 سنوات كانت تعاني من السرطان وتساقط شعرها، عبر حلق شعري ونشر ذلك على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وكان الهدف هو إبلاغ المجتمع أن مريض السرطان لا ينتظر تعاطفا أو نظرة شفقة فهي تؤذيهم وإنما يحتاجون إشعارهم بأن هناك من يهتم بهم ماديا وعاطفيا ومعنويا. وأبدت الوابل سعادتها أن هناك أشخاصا تواصلوا معها وأوضحوا أن هذا الموقف أثر فيهم وجعلهم يشعرون بغيرهم.

لقاحات تحمي من الأورام

قالت استشارية أمراض دم وأورام وزراعة الخلايا الجذعية د. أروى نبهان، إن للسرطان أنواعا منها خبيثة موجودة في الدم، وأخرى خبيثة صلبة موجودة في أعضاء الجسم غير الدم ومشتقاته، مضيفة إن أكثر الأسباب شيوعا للسرطان هو التدخين بأنواعه، وإن سرطان الثدي الأكثر شيوعا في العالم، ونسبة حدوثه واحدة من بين ثمانية سيدات، بينما أورام الثدي في الرجال لا تزيد على 8 %، وهناك أورام حسب الجنس مثل أورام الرحم وأورام البروستات. ولفتت إلى وجود لقاحات تحمي من السرطان لبعض الأورام التي لها علاقة ببعض الالتهابات الفيروسية وبعض الأورام التي لها علاقة ببعض الالتهابات البكتيرية حيث يتم من خلالها معالجة سبب الأورام، وأضافت إنه يمكن الإصابة بالورم مرتين وقد تكون بنسبة أعلى.

500 مليون ريال تكلفة العلاج سنويا

أوضح مدير مركز الأورام بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام د. سعد الدعامة، أن عدد حالات الإصابة بالسرطان خلال عام 2020 هي 2200 حالة، مشيراً إلى أن تكلفة علاج حالات الأورام السنوية بالمستشفى قد تصل إلى 500 مليون ريال، مضيفاً إنه في حال الاشتباه بحالة سرطان في المستشفيات الطرفية أو تم تشخيصها بأخذ عينة أو استئصال الورم فإنه يتم تحويلها لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام عبر نظام «إحالتي»، ويتم قبول الحالة خلال ساعات، ثم تأمين سرير أو حجز موعد للعيادة في أقرب وقت، وأضاف إن هناك تعاونا مع جميع مستشفيات المنطقة لإجراء التقصي ومن ثم الكشف المبكر بالفحص الإكلينيكي أوعن طريق أجهزة خاصة.

وأضاف إن أسباب الإصابة بالسرطان المبررة علميا هي استخدام التبغ ومشتقاته، وأيضا فإن الإنسان الذي يصاب غالبا يكون لديه تقبل جيني وخلل مناعي ينتج عنه نمو الخلايا السرطانية. وأما الأسباب الأخرى فما زالت نظريات تصح أحيانا وتخطئ أخرى، مؤكداً أن أي عمر معرض للإصابة بالمرض، أما أكثر الأمراض شيوعا فهي: سرطان الثدي، والقولون، والبروستاتا، وسرطانات الأطفال. مبينا أنه لا يوجد حتى الآن لقاح لأورام السرطان بمختلف أنواعها.

وبين أنه يتحتم علينا كمختصين أن نقدم نصحنا وتوعيتنا لكافة أفراد المجتمع بأهمية وضرورة الالتزام بالإجراءات والطرق الصحية التي تقي وتحمي -بإذن الله- من هذه الأمراض كاتباع نظام غذائي صحي وطبيعي مناسب، وممارسة الرياضة بمختلف أنواعها، ومنح الجسم القسط الكافي للراحة عن طريق النوم ليلاً وتجنب تناول المواد التي قد تسبب السرطان كتعاطي أي نوع من التبغ ومشتقاته وشرب الكحوليات، مع أهمية الكشف المبكر. وأضاف إن الدراسات أثبتت أن العنصر الوراثي في السرطانات ضعيف جدا، وليس من الأمراض المعدية، مشيراً إلى أن مدة البرنامج العلاجي في حال الإصابة قد يتراوح بين عدة أشهر إلى عدة سنوات والجلسة الواحدة قد تستغرق دقائق إلى عدة أيام.

3 أنواع شائعة بين النساء

بين أستاذ طب وجراحة الأورام النسائية المساعد بكلية الطب والمدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود، د. خالد عكور، أن الأنواع الثلاثة الأكثر شيوعًا التي تصيب النساء هي: سرطان المبيض، وسرطان بطانة الرحم، وسرطان عنق الرحم التي من أعراضه النزيف بعد الجماع أو بين الدورتين الشهريتين، مضيفاً إن هناك عدة طرق للوقاية من هذا الورم، أهمها اللقاح ضد السلالات المسرطنة من هذا الفيروس، وهو لقاح أثبت فاعليته في تقليل نسبة الإصابة بالسرطان لنسب فاقت 90 % عند المجتمعات التي أقرّته واعتمدته للفتيات في سن مبكرة من حياتهنّ قبل حدوث الاتصال الجنسي، والذي يعتبر العامل الرئيس في نقل الفيروس من شخص لآخر.

وأوصى د. عكور النساء بالحرص على تلقي اللقاح متى ما سنحت الفرصة، لافتا إلى أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية اعتمدته للنساء بين عمر ٩ و٤٥ عاما، والحرص على عمل مسحة لعنق الرحم مرة كل ثلاث سنوات، إلا إذا رأى الفريق الطبي الحاجة لعمل المسحة كل سنة أو كل ستة أشهر حسب الحالة الطبية، كما أنه إذا توافر بالمستشفى عمل مسحة للتأكد من وجود الفيروس الحليمي البشري، فإن المسحة في حال كونها سلبية فإنها كافية لمدة خمسة أعوام، وهذا النوع من الفحص يبدأ في سن الثلاثين.

تطعيم «HPV» ضروري قبل الزواج

أكدت أخصائية الأمراض المعدية للكبار حنان البسطي، أن تطعيم HPV «فيروس الورم الحليمي البشري» غالبا نتجاهله رغم أنه يمنع الإصابة بسرطان عنق الرحم، ونصحت كل امرأة مقبلة على الزواج عدم نسيان التطعيم الذي يساعد بعد -مشيئة الله- على حماية كل فتاة مقبلة على الزواج من ذلك المرض، وهو فيروس الورم الحليمي البشري «HPV»، وأبانت أنه يفضل أخذ التطعيم بمرحلة المراهقة وبداية الزواج.

التعليم «العام» و«الجامعي» لم يردا

أرسلت «اليوم» استفسارات إلى المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العام ابتسام الشهري، وللمتحدث الرسمي لوزارة التعليم الجامعي طارق الأحمري، عبر الايميل الرسمي لهما عن الخدمات التي قدمتها الوزارة لمنسوبيها مرضى السرطان وعن أعدادهم سواء موظفين أو طلبة وأبرز الاستثناءات التي يحظون بها إلا أن الصحيفة لم تتلق أي رد.

توفير وسائل نقل بأسرة

قال المواطن سلطان الجريد، إن ابنه عبدالعزيز أصيب بعد عمر خمس سنوات بسرطان وجلطات فقد الذاكرة والنظر والنطق والحركة، مضيفا إن هناك احتياجات يتمنى توفيرها أولها وسيلة نقل له من القريات إلى الرياض لأنه ينقل على سرير، وتوفير العلاج ومن يقوم برعايته والأفضل تأمين علاج له بالخارج. وأضاف إن المعاناة كبيرة، فهناك عدم اهتمام مبينا أن الأسره تبذل قصارى جهدها ولكن الظروف المادية صعبة.

التنمر على التغيرات الجسدية

أضاف أحد مرضى السرطان «رفض ذكر اسمه»، أن معاناته مع المرض مستمرة منذ ٢٠٠٧ إلى الآن، مشيراً إلى أن أبرز احتياجاته هي الاهتمام والاحتواء الخاص بمرضى السرطان، مضيفا إن هناك معاناة يعيشها المريض بسبب المجتمع، منها التنمر على التغيرات الجسدية من العلاج خاصة للأطفال.

ماتت ابنتي وعاد الورم لابني

أوضح المواطن ممدوح الأسود من سكان القريات، أنه اضطر للانتقال إلى الرياض لعدم قدرته على تكبد معاناة السفر وتكاليفه من أجل أبنائه المصابين بالسرطان، مستذكرا ابنته التي توفيت قبل شهرين ولم يصلها الكرسي المتحرك، أما ابنه سعود فتركه لدى أخواله في الرياض لأنه يعالج على نفقة الضمان الاجتماعي، مبينا أن المستشفى التخصصي بالرياض وفر له سكنا ولكنها غرفة واحدة وحمام مشترك ويمنع الخروج، كأنني في سجن مما اضطرني لاستئجار شقة بـ2500 ريال شهريا، ومكثت في الرياض سنة، لأن ابني يعالج في مركز الملك فهد للأورام وابنتي -رحمها الله- كانت في مستشفى الملك فيصل التخصصي، لافتا إلى أن ابنه سعود البالغ من العمر 7 سنوات كانت بداية المرض منتصف 2019 م، وأجريت له عملية جراحية لاستئصال الورم في الرأس وأبلغونا أنه تم استئصاله بنسبة 90 %، ولكن للأسف عاد مرة أخرى، وبعدها ذكر المستشفى أنه لا يوجد لديها علاج لابنه، وهو نفس الرد الذي جاء من أمريكا، مناشدا وزارة الصحة بتوفير كرسي متحرك لابنه لعدم قدرته على المشي.
المزيد من المقالات
x