المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

«جوجل» تقود التعافي في قطاع الإعلانات العالمي وتحقق أرباحا قياسية

الوحدات الإعلانية لشركة البحث العملاقة جمعت 46.2 مليار دولار عوائد.. بزيادة 22 % تقريبا مقارنة بالعام السابق

«جوجل» تقود التعافي في قطاع الإعلانات العالمي وتحقق أرباحا قياسية

«أوضحت أرباح شركة جوجل الإلكترونية العملاقة، الانتعاش المستمر في الإنفاق الإعلاني العالمي، الذي تضرر في أوائل عام 2020»



قادت شركة «جوجل» المكاسب في الإنفاق على الإعلانات عبر الإنترنت خلال العطلات، مسجلة إيرادات قياسية في الربع الرابع من العام الماضي، على الرغم من أنها كشفت لأول مرة عن استمرار الخسائر في قسم الحوسبة السحابية، الذي يتم مراقبته عن كثب.

وأوضحت أرباح شركة الإنترنت العملاقة، التي تم الإعلان عنها بعد ظهر يوم الثلاثاء الماضي، الانتعاش المستمر في الإنفاق الإعلاني العالمي الذي تضرر في أوائل عام 2020، عندما أوقف الناس خطط السفر والمشتريات الأخرى مؤقتًا، بسبب وباء فيروس كورونا.

وسجّلت شركة ألفابت، الشركة الأم لشركة لجوجل، عائدات قياسية بلغت 56.9 مليار دولار أمريكي، مقارنة بـ43.2 مليار دولار أمريكي قبل عام. وحققت الوحدات الإعلانية للشركة 46.2 مليار دولار، بزيادة 22٪ تقريبًا عن العام السابق. وتوقع المحللون عائدات بقيمة 52.7 مليار دولار، بما فيها 42.3 مليار دولار من عوائد الإعلانات، وفقًا لشركة فاكت سيت.

أيضًا، ارتفعت الأرباح الصافية لألفابت إلى 15.7 مليار دولار من 9.3 مليار دولار قبل عام. بينما توقع المحللون 11.9 مليار دولار.

وقالت روث بورات، المديرة المالية لشركة جوجل، إن وحدات البحث في جوجل ويوتيوب كانت الأفضل أداءً بالشركة خلال الربع الرابع. وأضافت بورات: «لقد كانت نهاية رائعة لعام مليء بالتحديات».

وارتفعت عائدات يوتيوب بنسبة 46٪ في الربع الرابع، حيث تهافت المعلنون للإعلان على منصة مشاركة الفيديو وسط الوباء. وقالت الشركة إن المنصة تصل الآن إلى عدد أكبر من المستخدمين، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و49 عامًا، مقارنة بكل شبكات الكابل الأخرى.

وأعلنت جوجل أيضًا تفاصيل حول تكاليف قسمها السحابي لأول مرة. ورغم أن هذه الوحدة جلبت 3.8 مليار دولار من العائدات، إلا أنها خسرت بشكل عام 1.2 مليار دولار في الربع الرابع. وسيمكّن هذا الإعلان المستثمرين من مقارنة نتائج الأعمال السحابية لشركة جوجل بنتائج أعمال شركتي أمازون دوت كوم ومايكروسوف.

في غضون ذلك، عيّنت أمازون، يوم الثلاثاء، خبير الحوسبة السحابية، آندي جاسي، في منصب المدير التنفيذي لأعمالها بالكامل، مع تحول جيف بيزوس، مؤسس الشركة، إلى منصب الرئيس التنفيذي.

وتوقع المحللون أن تجني أعمال جوجل السحابية 3.83 مليار دولار إيرادات، وفقًا لفاكت سيت، مقارنة بـ2.61 مليار دولار قبل عام. وقال سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت، إنه في عام 2020، وقّعت جوجل كلاود أكثر من ثلاثة أضعاف عدد الصفقات التي لا تقل قيمتها عن 250 مليون دولار، مقارنة بعام 2019.

وتمكنت جوجل من ضم عملاء مشهورين لأعمالها السحابية. وقالت شركة فورد موتور يوم الإثنين إنها قررت استخدام جوجل للخدمات السحابية للمساعدة في تطوير ميزات داخل سياراتها، وإدارة حزم البيانات المتدفقة من سياراتها.

وقفزت أسهم ألفابت أكثر من 7٪ في تداولات ما بعد الإغلاق. واكتسب السهم حوالي 17٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مقارنة مع ما يقرب من 22٪ في مؤشر ناسداك المركب.

وأضاف موسم العطلات القوي أيضًا إلى السيولة النقدية الهائلة الموجودة في ألفابت، والتي تبلغ الآن 26.5 مليار دولار. وسجلت ألفابت مركزًا نقديًا قدره 20.1 مليار دولار في بداية شهر أكتوبر الماضي.

ورغم ذلك، لا تزال جوجل تواجه تحديات متزايدة. وتزعم مجموعة من الدعاوى القضائية لمكافحة الاحتكار وجود إساءة استخدام جوجل لقوتها في السيطرة على التجارة الإلكترونية والمعلومات الرقمية. وتؤكد تلك الدعاوى أن جوجل تستبعد المنافسين وتسيء التعامل مع المستخدمين الذين تدّعي حمايتهم.

ويطالب المستهلكون أيضًا بإجراء المزيد من التحقيقات للكشف عن كيفية استخدام الشركات بياناتهم. وقالت جوجل إنها تخطط لتقييد استخدام ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية في متصفح الإنترنت «كروم». وأوضح فيليب شندلر، كبير مسؤولي الأعمال في جوجل، خلال مكالمة مع المحللين، أن الشركة ستواصل تعديل سياساتها. وأضاف شندلر: «يطالب الناس بقدر أكبر من الخصوصية».

على الجانب الآخر، قام عدد قليل من موظفي جوجل بتكوين اتحاد خاص بهم. وقالوا إن جهودهم تعكس حاجة الموظفين ليكونوا قادرين على التحدث عن الشركة، دون مواجهة تداعيات وظيفية.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، يوم الاثنين الماضي، إن جوجل وافقت على دفع أكثر من 3.8 مليون دولار لحل قضية التمييز في التوظيف والرواتب، والتي تشمل عدة مواقع في ولايتي كاليفورنيا وواشنطن.

وقالت ألفابت إن لديها الآن أكثر من 135 ألف موظف.
المزيد من المقالات
x