تدابير مكافحة العدوى بالحرمين الشريفين الأفضل عالميا

تدابير مكافحة العدوى بالحرمين الشريفين الأفضل عالميا

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن السديس أن الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية، التي كثّفتها الرئاسة بالتعاون مع الجهات المعنية أسهمت في عدم تسجيل إصابات بفيروس كورونا بين المعتمرين والمصلين والحجاج داخل الحرمين الشريفين، منذ بدء الجائحة.

وأبرز «السديس»، في جلسة «قصة نجاح المملكة في إدارة المسجد الحرام والمسجد النبوي أثناء جائحة كورونا»، ضمن جلسات الملتقى العلمي الـ20 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة، الجهود الخدمية والتوجيهية والعلمية والإعلامية والتقنية والاجتماعية والتطوعية، التي كثّفتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والتي أثمرت في جعل الحرمين الشريفين من أكثر الأماكن الصحية والمتوافقة مع متطلبات مكافحة العدوى في العالم. ونوّه بالجهود المبذولة من القيادة الحكيمة ومتابعة سمو أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو أمير منطقة المدينة المنورة، وسمو نائبيهما، لإجراءات الوقاية من الجائحة.
المزيد من المقالات
x