ارتفاع مستويات الأنسولين بالطفولة يزيد خطر الذهان

ارتفاع مستويات الأنسولين بالطفولة يزيد خطر الذهان

الثلاثاء ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
كشفت دراسة بحثية لجامعة كامبريدج عن ارتباط المستويات العالية من الأنسولين في منتصف الطفولة بزيادة خطر الإصابة بالذهان خلال مرحلة البلوغ المبكرة، بالإضافة إلى ذلك، ارتبطت الزيادة في مؤشر كتلة الجسم خلال فترة البلوغ، وتحديدًا عند الفتيات، بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.

ووفقًا لتقرير لصحيفة neuroscience العلمية، أظهر الباحثون أن الصلة بين المرض الجسدي والعقلي أقرب مما كان يعتقد سابقًا، حيث ترتبط بعض التغييرات في الصحة البدنية، والتي يمكن اكتشافها في مرحلة الطفولة، بتطور المرض العقلي في مرحلة البلوغ.


واستخدم الباحثون بجامعة كامبريدج، عيّنة من أكثر من 10 آلاف شخص لدراسة كيفية ارتباط مستويات الأنسولين ومؤشر كتلة الجسم «BMI» في مرحلة الطفولة بالاكتئاب والذهان في مرحلة الشباب.

ووجدوا أن مستويات الأنسولين المرتفعة باستمرار منذ منتصف الطفولة كانت مرتبطة بفرصة أكبر للإصابة بالذهان في مرحلة البلوغ، بالإضافة إلى ذلك، وجدوا أن الزيادة في مؤشر كتلة الجسم في بداية فترة البلوغ، كانت مرتبطة بفرصة أكبر للإصابة بالاكتئاب في مرحلة البلوغ، خاصة عند الفتيات.

وتشير النتائج، التي نُشرت في مجلة JAMA Psychiatry، إلى أن العلامات المبكرة لتطور مشكلات الصحة الجسدية يمكن أن تكون موجودة قبل وقت طويل من ظهور أعراض الذهان أو الاكتئاب.
المزيد من المقالات
x